موضوع تعبير عن العمل بالعناصر

بواسطة : admin
موضوع تعبير عن العمل بالعناصر

مقدمة

يقول الإسلام إن العمل عبادة وهذه حقيقة نعرفها فإن ما يحقق للإنسان حياة كريمة هو العمل لأنه سيجنى ثمار ما زرعه من هدا وتعب لأجل تحقيق ذاته وجهده الذي توج بعمل ناجح، ومعروف أن العمل هو المسئوليات أو الواجبات التي يقوم بها الفرد في مهنة ما إدارية أو مكتبية، ويجب أن يكون تطبيق هذه المسئوليات بالطريقة والأسس الصحيحة حتى يتم إتقان العمل على الوجه الأمثل، لذلك الإسلام على أهمية العمل والعمل لها آثره على الفرد والمجتمع.

ما هي أهمية العمل

العمل هو العامل الأساسي لنمو الاقتصاد بالدول من أجل زيادة الإنتاج المحلي والعمل علي زيادة الدخل القومي لتلك الدول، يساعد العمل المجتمعات على تطويرها لأنه من العوامل الأولية على بناء المجتمعات التي تحقق النجاح للأفراد.

يساعد العمل الفرد في أن يكفل لنفسه المال الذي يجعله يؤمن لنفسه حياة كريمة من مأكل ومشرب وغيرها،  ويتم تأمين هذه المتطلبات بالصورة الصحيحة وهو تعب وبذل جهد لتحقيق الذات وبما يتفق مع أخلاق وتعاليم الدين.

يقوم العمل بالمساهمة في تكوين شخصية الفرد حتى تجعله شخصا له دورا مهم وفعال داخل المجتمع، وتساعده على التكفل بكل احتياجاته هو وأسرته.

العمل يجعل الفرد معتمدا على نفسه دون حاجته إلى آي إنسان وخاصة في الحصول علي احتياجاته الخاصة، ويحفز قدرة الفرد على الإنتاج بشكل كبير.

الأهداف التي يحققها العمل

الهدف الأساسي الذي يحققه العمل هو زيادة الأرباح في كافة المجالات سوء كانت تجارية أو صناعية،  فهي عامل أساسي لاستمرار سوق العمل ووجوده وكلما زادت أرباح هذه المجالات كلما ساعد ذلك علي العمل في الحفاظ على كفاءته.

العمل يستقطب العديد من استثمارات الجديدة ويحرص الأفراد على زيادتها حتى يتم رفع عوائد الاستثمار، لأن تلك العوائد هي التي تحقق المعدلات المالية بصورة سريعة، وخصوصا إذا كان المتاح من تلك الاستثمارات به كل المواصفات التي تحقق نجاح كالعمل التجاري.

تسعى كل المؤسسات لتحسن من حصتها بالسوق من خلال إنشاء أفرع جديدة لأعمالها وتوسعة مجالاتها وهو الذي يساعد على زيادة أرباحها المالية، وهذا يعطيها تصنيف تجاري مرتفع في سوق العمل آيا ما كان مجالات العمل.

تعمل المؤسسات الناجحة دائما على فكرة تطوير ودعم العمل بأساليب أفكار حديثة، وكلما تطورت بيئة العمل أدى هذا إلى استحداث خدمات وسلع أو حتى مجالات جديدة.

لابد من المحافظة على كل العمليات التي تحقق الأرباح وتزيد منها والتي لها اعتماد كبير على بيع الأسهم والسندات، فالحصول على التدفقات المالية هو الهدف الأساسي لكل بيئة عمل لاستمرار تحقيق تلك التدفقات.

أثر العمل على الفرد

العمل يعطى للفرد الفرصة الكاملة لإثبات وتحقيق ذاته ويجعله يدرك مدى أهميته لحياته وخاصة العملية، ورغم التعب والمشقة التي تنتج من القيام هذا العمل ولكن بعد أن يتكلل كل هذا بالنجاح، لا يهتم الفرد بكل هذا التعب وينظر إليها بكل رضي.

ويترك العمل آثار إيجابية على الفرد ويعمل نمو وتطوير ذاته وشخصيته وذلك برؤية إنتاج عمله ينضج ويزدهر، وتعطيه قدرة على رسم وتخطيط رؤى جديدة للمستقبل.

ويوفر له مصدر للمال ليستطيع أن يعول نفسه وأسرته من أجل أن يعيش حياة كريمة وسعيدة، وذلك بتوفير كل الاحتياجات الأساسية وحتى الاحتياجات الثانوية.

العمل ينمى مهارات الفرد التي يحتاجها للنجاح في العمل وأيضا بعض المهارات الحياتية ومهارات الاتصال والتواصل، وتطور مهارات الفرد تزيد من كفاءته الإنتاجية حتى يرتقى بحياته.

قيمة العمل وأثره على المجتمع

قامت الحضارات القديمة على العمل كالزراعي والعمراني غيرها وعرف الإنسان القديم قيمة العمل وأهميته في بناء مجتمعات قوية، ويساهم في رفع المستوى الاجتماعي ويعطى الحلول المناسبة لحل المشاكل الصعبة التي يعانى منهال المجتمع.

زيادة الأرباح والإيراد في الدولة يعطي حافزا للأفراد لكي ينفتحوا على أسواق العمل بكافة تخصصاتها كالاقتصادية والخدمات العامة أيضا، مما يجعل اقتصاد الدولة مزدهرا وزيادة الإيرادات بصورة كبيرة.

يكفل العمل للمجتمعات الاكتفاء الذاتي الذي تحتاج إليه وهو شيئا هام من أجل العمل على تخفيض قيم الوردات، وهو ما يحقق نهوضا وارتقاء للدولة.

يحقق العمل للمجتمعات جانب مهم وهو الأمن المجتمعي مع رفع مستوى المعيشة للأفراد للعيش حياة مريحة، ويحقق الاستمرارية الدائمة لزيادة القدرة الإنتاجية والنقط المهمة هي أنها تحسن من قيام الاستثمارات داخل المجتمعات الفقيرة.

وبسبب استغلال وقت الفراغ صحيحا من قبل الأفراد يساعد على تقليل نسبة الجريمة داخل المجتمع مثل جرائم السرقة والقتل، وتعمل على الحد من نشر المخدرات بأنواعها داخل المجتمعات ويقضى على البطالة ويحسن من الأوضاع الاقتصادية التي تساعد في نشر المخدرات.

العمل وأهميته في الإسلام

أفهمنا الإسلام قيمة العمل العظيمة الني تحقق للفرد الحياة الكريمة والعيش بسعادة ولقد حث الإسلام على ضرورة أن يعمل المرء، وذكر أن كل الرسل والأنبياء بما فيهم رسولنا الكريم محمد صلّ الله عليه سلم كانوا يعملون ولم يستشعرون الجرح في أنها رسلا ويعملون.

ولقد شدد ديننا الإسلامي على أهمية تحقيق التوازن بين العمل والعبادة وتفهم أمور الحياة الدين بشكل صحيح، وأما عن مفهوم العمل في الإسلام فهو الجهد الذي يبذل بما لا يخالف الدين وتعاليمه، وبم يعود بالنفع المادي والمعنوي على المجتمع.

أن العمل في الإسلام هو بمثابة العبادة الكاملة لله سبحانه وتعالى وهو الطريق الصحيح ليحصل الفرد على رزقه وسد واجباته وما يحتاج إليه هو وعائلته، والعمل هو العنصر الفعال لتحقيق الإنتاج.

يحفظ العمل للإنسان كرامته ويمنعه من طلب المساعدة من الآخرين ويساهم في تطور وتقدم الأمم، ويساعد في حل أكبر المشكلات المجتمعية وهي البطالة التي تتيح فرصة للفساد وانحلال في الأخلاق.

ولقد وضع الإسلام القوانين والضوابط والأحكام للعمل الذي يمكن أن يقوم به المسلم، وحدد له الأعمال التي عليه القيام بها وعن الابتعاد عن الأعمال التي لا تخضع للضوابط التي وضعها الإسلام.

أهمية العمل للاقتصاد

العمل هو العامل الرئيسي للقيام الاقتصاد ولكن إذا تكلفنا بالوسائل والأساليب الحديثة المتطورة لقيام هذا العمل، وهو مما يترك آثار للعمل على الاقتصاد وخاصة إذا كانت إيجابية.

ومن أهم هذه التأثيرات هو زيادة دخل وإنفاق المستهلك بصورة واضحة عما كانت عليه، ظهور محفزات للنمو الاقتصادي الذي يحسب بزيادة نفقات الأفراد.

ويزيد التوظيف ويكون نتاجا عن الزيادة في إنفاق الأفراد واستهلاكهم مما يؤدى إلى ازدياد عدد المستهلكين عما كان من قبل، مما يخلق طلبا على عمالة جديدة لتوظيفها لسد حاجات المستهلكين وسوق العمل.

والعامل الأكثر أهمية في النمو الاقتصادي هو وجود رواتب ثابتة بصورة منتظمة ودورية للموظفين والعمالة بسوق العمل، مما يساعدهم على سد نفقات معيشتهم وتسديد ما عليهم من ديون وهذا يؤدي إلى تحسين أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية.

فوائد التوازن بين العمل والحياة

أصبح من الصعب تحقيق توازن بين العمل والحياة وخصوصا بهذه الأيام بعد زيادة الطلب المستمر بتوظيف موظفين جدد، ورغم ذلك يسعى كل موظف لتحقيق أفضل النتائج في العمل الذي يقوم به.

توجد أهمية كبرى لأجل تحقيق هذا التوازن من خلال تقليل التعرض للإجهاد الزائد والمستمر الذي يشعر الإنسان بالإرهاق،  ويجعله غير قادر على سد طلبات العمل المستمرة  والذي ينعكس بصورة سلبية على حياته ولابد من خلق حلولا مبتكرة لهذه المشكلة.

عند الخروج من العمل يجب إعطاء تركيز وانتباه للأشخاص المحيطين بينا عندما نجتمع معهم لأنه من الأخطاء التي نقع بها هو صب كل تركيزنا على العمل، حتى نستطيع أن نستمتع بحياتنا وهو يساعد علي زيادة كفاءة الفرد في أداء مهام عمله.

وتحقيق التوازن يساعد الإنسان في التقليل من المشاكل الصحية التي من الممكن أن يتعرض لها من ضغط العمل ونسيانه لحياته الشخصية، ويؤدى إلى تقليل المناعة داخل جسم الإنسان وهى التي تحميه من أمراض الجهاز التنفسي والهضمي، لذلك لابد من أن يحصل الجسم على راحة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

584