صور حب للعاشق – كروت عيد الحب – قصص حب واقعية 2014

بواسطة : admin
صور حب  للعاشق – كروت عيد الحب – قصص حب واقعية 2014

تنزيل او للتحميل من رابط مباشر اضغط بالاسفل download free 2017 or 2018 تحميل افلام جديدة press the bootem صور ، حب ، قصص ، حب ، توبيكات ، للعاشق ، رومانسيةصور حب للعاشق – كروت عيد الحب – قصص حب واقعية 2014صور حب – كروت عيد الحب – توبيكات عيد الحب 2014

اهلا بيكم من جديد مع مقالة حب محنون ليلي وبعض من الصور للحب الحميلة وتوبيكات عيد الحب في شبكة الحب 2014 وتقدم لكم بانفراد تام اجدد صور حب للعاشق ممكن تشوفها في حياتك ومش عند اي جد لا يابابا فتكات للرومانسية عندها كل جديد وحصري قبل اي موقع ومش بس كده عيد الحب السنة دي عندنا بشكل تاني خالص 2014 1-Zombi-napahaeaty.comd-vo-fotosesija-za-veridba-.jpg 2014 3-Zombi-napad-vo-haeaty.comfotosesija-za-veridba-.jpg 2014 16-Zombi-napad-vohaeaty.com-fotosesija-za-veridba-.jpg 2014 black-and-white-boy-and-haeaty.comgirl-boyfriend-couple-kiss-love-47010.jpg 2014 haeaty.com931366_528779433856247_952565877_n.jpg 2014 haeaty.com944479_543766399024217_375280956_n.jpg 2014 haeaty.com20100125_215727_200449277-0011.jpg 2014 haeaty.com88888888.jpg 2014 haeaty.com2102538703_a80ea8350e.jpg 2014 haeaty.comhinh-anh-lang-mang_11.jpg 2014 haeaty.comhitportral-ljubov1.jpg

عشقه لها، فعرف بمجنون ليلى.

بدأت قصة الحب يبن كل من قيس وليلي منذ الصغر فقد نشئا وترعرعا معاً، وقد هام قيس بها عشقاً ولا يزالا متعلقان بحبهما معاً حتى كبرا فقام أهل ليلى بأبعادها عنه، فأنطلق ينشد الأشعار في عشقه لها، وعندما عرف والدها بحب قيس لها وإنشاده للأشعار فيها سعى من اجل إبعاد ابنته وتزويجها من أخر حتى تنتهي هذه القصة، فقام بتزويجها من رجل يدعى ورد بن محمد العقيلي.

ولكن لم تكن هذه هي النهاية بالنسبة لقيس فقد انطلق مطروداً هائماً على وجهه في الصحراء ينشد الأشعار ويبث ما في نفسه من شوق وحزن لفراقه لليلي وبعده عنها، ويقال أن هذا الحب قد ذهب بعقله، وكانت ليلى بدورها تكن الكثير من الحب لقيس الأمر الذي أدى في النهاية لمرضها ووفاتها بعد ذلك.

مما قاله قيس عندما علم بمرضها

أَلا إِنَّ لَــيــلـى بِــالــعِـراقِ مَــريـضَـةٌ

وَأَنـــتَ خَــلـيُّ الــبـالِ تَـلـهـو وَتَــرقُـدُ

فَلَو كُنتَ يا مَجنونُ تَضنى مِنَ الهَوى

لَــبِـتَّ كَــمـا بـــاتَ الـسَـلـيمُ الـمُـسَهَّدُ

يَـقـولـونَ لَـيـلـى بِـالـعِـراقِ iiمَـريـضَةٌ

فَــمـا لَـــكَ لا تَـضـنى وَأَنــتَ iiصَـديـقُ

شَـفـى الـلَـهُ مَـرضى بِـالعِراقِ فَـإِنَّني

عَـلـى كُــلِّ مَـرضـى بِـالعِراقِ iiشَـفيقُ

واستمر حال قيس يزداد سوءاً على مدار الأيام، وكان يتلمس أخبار ليلى من الناس، وعندما علم بموتها تدهورت حاله أكثر وظل هكذا حتى كانت وفاته من كثرة ألمه لفراقه لمحبوبته فوجدوه ملقى ميتاً على الأحجار فحمل إلى أهله وكان ذلك في عام 68هـ – 687م.

من شعره في ليلى

تَــذَكَّـرتُ لَـيـلى وَالـسِـنينَ الـخَـوالِيا

وَأَيّـامَ لا نَـخشى عَـلى الـلَهوِ iiنـاهِيا

وَيَــومٍ كَـظِـلِّ الـرُمـحِ قَـصَّـرتُ iiظِـلَّهُ

بِـلَـيـلى فَـلَـهّـاني وَمــا كُـنـتُ iiلاهِـيـا

بِـثَـمدينَ لاحَـت نـارُ لَـيلى وَصُـحبَتي

بِذاتِ الغَضى تُزجي المَطِيَّ النَواجِيا

فَـقـالَ بَـصـيرُ الـقَومِ أَلـمَحتُ iiكَـوكَباً

بَــدا فــي سَــوادِ الـلَيلِ فَـرداً iiيَـمانِيا

فَـقُـلـتُ لَــهُ بَــل نــارُ لَـيـلى iiتَـوَقَّـدَت

بِـعَـليا تَـسـامى ضَـوءُهـا فَـبَـدا iiلِـيـا

فَـلَيتَ رِكـابَ القَومِ لَم تَقطَعِ iiالغَضى

وَلَـيتَ الـغَضى ماشى الرِكابَ iiلَيالِيا

فَـيـا لَـيلَ كَـم مِـن حـاجَةٍ لـي iiمُـهِمَّةٍ

إِذا جِـئـتُـكُم بِـالـلَـيلِ لَــم أَدرِ iiمـاهِـيا

خَــلــيـلَـيَّ إِن تَــبـكِـيـانِـيَ أَلــتَــمِـس

خَـلـيلاً إِذا أَنـزَفـتُ دَمـعـي بَـكـى لِـيا

فَــمـا أُشـــرِفُ الأَيـفـاعَ إِلّا iiصَـبـابَةً

وَلا أُنـــشِــدُ الأَشــعــارَ إِلّا iiتَــداوِيــا

وَقَــد يَـجـمَعُ الـلَـهُ الـشَتيتَينِ iiبَـعدَما

يَــظُـنّـانِ كُـــلَّ الــظَـنِّ أَن لا تَـلاقِـيـا

وقال أيضاً

لَـقَد لامَـني فـي حُـبِّ لَـيلى أَقـارِبي

أَبي وَاِبنُ عَمّي وَاِبنُ خالي وَخالِيا

يَـقـولونَ لَـيـلى أَهــلُ بَـيتِ iiعَـداوَةٍ

بِـنَـفسِيَ لَـيـلى مِــن عَــدوٍّ وَمـالِـيا

أَرى أَهــلَ لَـيـلى لا يُـريـدُنَني iiلَـهـا

بِـشَـيءٍ وَلا أَهـلـي يُـريـدونَها iiلِـيـا

قَـضى اللَهُ بِالمَعروفِ مِنها لِغَيرِنا

وَبِـالشَوقِ وَالإِبـعادِ مِنها قَضى لِيا

قَسَمتُ الهَوى نِصفَينِ بَيني iiوَبَينَها

فَـنِـصـفٌ لَـهـا هَــذا لِـهَـذا وَذا لِـيـا

أَلا يــا حَـمـاماتِ الـعِـراقِ iiأَعِـنَّـني

عَـلـى شَـجَني وَاِبـكينَ مِـثلَ iiبُـكائِيا

يَـقـولونَ لَـيـلى بِـالـعِراقِ مَـريضَةٌ

فَـيـا لَـيتَني كُـنتُ الـطَبيبَ iiالـمُداوِيا

فَـشابَ بَـنو لَـيلى وَشابَ اِبنُ iiبِنتِها

وَحُـرقَةُ لَـيلى فـي الـفُؤادِ كَـما هِيا

قصص حب واقعية 2014 – قصة من خيال كتاب للحب

1408