مسجات ندم 2015

بواسطة : admin
مسجات ندم 2015

تنزيل او للتحميل من رابط مباشر اضغط بالاسفل download free 2017 or 2018 تحميل افلام جديدة press the bootem 2015 , مسجات , ندممسجات ندم 2015مسجات ندم 2015

مسجات ندم 2015

نسياني لك ! امراً بات ليس ( مستحيلاً ) أبدا !

وسأظل أتعلم دروس النسيان ! حتى أكاد أتذكر

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . حروف اسمك !!

” شكراً ” . . علمتني دروس الحياة ,

. . . | بصفعة خذلان موجعه !

كم عمراً من النسيان يلزمني لأعيش

. . . . . . . . . . . ” بعدك !

آمنت بحبك يوماً !

ومؤمنة ان تعود ذات يوم تحمل لي . . | بقايا ( فرح )

اخذته معك وَ تعيد نبض قلب ” توقف ” منذ رحيلك !

في سجودي كان دعائي سراً ! ربي ” أحفظه لي ”

المبكي .. أنني ما زلت ادعوه سراً لكن ,

. . . . . . . . . . . . . . بَ ربي رده لي !

يَ صرخة رحيله

…… اعتقي من الآه نبرة

و خلي باقي فيني لو

………… زفره من الفرح !

. . . . . . . طالبكْ ابتعد لآ تزيد اتسآعه : (

لا أريد شَي سِوى ” وجُودكَ ” جَانبِي

حينهَا أحُسْ بَ امتلاكْ كل شَي , !

أشوفْ الشوق يلعَب بَ ” قلبكْ ”

…………. [ ل ع ب ]

الله وَ كيلِكْ / لو تمُوت مِن شُوقِك

آنسسَسى آرجع لكْ !

لآ بغيتْ ( تشِكْ فينيّ ) . . مَآلكْ بَ حياتِي نصيبْ ,

. . . دَامْ نفسِي طاهرهْ مَاعَاش مِنْ يلوثهَـآ بَ ” شكّه ” !

انت مدمن بي , وانا اموت بك , ( في الحالتين ) :

– كلانا متضرر ! لم . . لم يخبرونا ان ” الحُب ” قاتل !!

غدتْ دنيآي :

. . . أشبه بَ الممآت

لآ روح , لآ طعم , لآ لون

حييييييييل مليآنه سواد : (

مَآ زلتُ أتَرقبْ قُدومكْ

لَ تملأَ حَيآتِي بَ سعَاده فُقدتْ منذُ زَمنْ طَويلْ

فَ هَلْ لَ أحلآمِي حَقيقه ؟

دعوت الله كثيراً . .

أن يساعدني في صنع مطرقة حجم السماء

. . . لَ ألقي بها ” فوقك ” !

ليس ( كرهاً ) ابداً ,

-إنما لتعلم حجم الألم بداخلي –

كلَ مَ بدينآ من جديد منكْ انجرح

. . . . قول لي : متى من جروحكْ بَ أطييييب !

بَ غيابك ما بقى غير

[ آ آ آ هـ ] أزفرهآ و أموت ,

فمان الله يَ روحي !

أكآبر بَ هالوحده

و أنا و الله . . بَ كل حزه فراقككْ أغص : (

اذا ناوي تروح

تعال انزع الحب اللي زرعته بَ صدري

و خلني أعيش الحياة بَ روح جديده ..

بقيت أنا و . . المُوت انتسآوى

سُكوٍن / شحُوبْ وَ . . كومممة اختنآق !

كأني على علم مسبق أنني لن أراك بعدها

ورحلت ! وذبلت أنا بَ . . . . . . . | انتظارك !

عايش نعم لكن على [ فقْد الحياة ] !

وش بقى من وداعكْ ” ينبض ” بَ روحي ,

غير دقـه بَ القلب . . | تحتضر !

وفي نطق اسمك .. ابتلعت ( غصة ) كادت تخنقني !

من علمهم أن فراقنا لم يدم عليه . .| الكثير ,

وَ اقطع شوطاً بَ أحلامي بك

بينما ( انت ) لم تميز اسمي بين . . | إناثك !

بـِتّ اعتاد على عيناي ( المدمعه ) ,

وبحة حلقاً الحزينة , شحوب وجهي ..

والهالات الداكنة ادني عيني , غصتي أثناء حديثي

وَ زفرات تنفس تأبى الخروج ,

باختصار ” بـِتّ اعتاد على فراقك ”

وَ مآ خلفه فراقك أيضا !

استطيع ألان إن التمس الغبار المجتمع على جسدي !

فَ منذ فراقك لم أتحرك من كرسي مفترقنا !

واحلم كل ليله بأن أراك مقبلاً لَ

. . . . . . . . . . . . . . . . . تمسح غباري عني !

ذكرياتك ” تخنقني ” ..

ما عدت احتاج سوآ , ( برودك ) في وقت فراقنا !

فَ لهيب قلبي لا يطاق !

حاولت بَ كل السبل ان امنع حضور طيفك إلي

قتلت ( اطفال ) الحنين ! مسحت وجهك من زوايا غرفتي

دفاتري , نافذتي التي اراك دائماً ملوحاً لي بيمناك

قطعت اوراقي المملتئة بحروف اسمك

وعلمت قلبي ان لا ينزف عليك ابداً

لكي لا يعلم كل من حولي ان خيانتك سخرية القدر

بيد اني لا اجد في سخريتها اي معنى للابتسام

لكن ! مَ بال قلب لا ينبض الا بأسمك ؟

كنت على استعداد مطلق ان ” انتزع ” قلبي !

وَ اسلمه بين يديك تعبيراً عن حبي الذي جاوز السحب

فَ أسقيتك دم قلبي لَ ترتوي , وَ رحيق ايامي لتهنئ

وضحكة ثغري .. لَ تبتسم . . !

لم يبقى إلا ان أسلمك روحي الطاهره فقط

لكنها انتزعت بوحشيه ! منذ ان ( رأيتك ) معها !!

مَ زالت امناياتي ذاتها ,

” ان انساك كما نسيتني في موعد لقائك بها ”

وَ عند الله لا تموت الامنيات!

قال لي ذات يوم

.. [ حبيت اللون الأحمر منك ]

وأنا أحببته كُله بتفاصيله وهدوئه وشكواه وضحكه ,

أظن انه أحب اللون الأحمر فقط !!

اخذتك جرعةً ( زائده ) ! فَ مت بك ..

لهذا السبب ! حين فقدتك لم اجد جرعة اسد بها

. . . حاجتي إليك !

تقول أحلام مستغانمي . .

(نَحن حِينَمَا نَصمُت ، نجبُر الآخَرِين عَلَى تَدَارك خَطَأهُم ) ,

لم تعلم أحلام أن احدهم لم يعلم معنى الصمت اصلاً !

ولم تعلم ايضاً أن الأحد ذاته , اخطأ بالصمت ! ولم يتدارك خطأه !

أتمنى لو كتبت أحلام .. عبارة مضادة تفسر معنى الصمت حقاً !

لكي لا يخطئ الغافلون .. بما كانت تقصد أحلام , !

مؤخراً بت اتسأئل : أتتعذب بَ حرفي !

لكي أجلدك ملاماً أكثر !

كما تفنن أنت بالتعذيب دونما سبب !!

لم لا استطيع تجاوزك أبدا ,

بينما أنت لم تتجاوزني فَ حسب ..

بل دست على حبِ بقدمك أثناء ” تجاوزي ” !

أسخف درس قد تعلمته بحياتي هو ( أنت ) !

بَ رغم سخافته لكنه علمني الكثير ..

وحشتني …. حبيبي

وحشتني …. عيونك …. حركة جفونك

وحشني …. صوتك …. رنة تلفونك

وحشني حضنك …. الدافي

وحشتني …. حبيبي

ماتدري قدر شوقي وأشتياقي لك

كم مر على آخر وقت التقينا فية

صرت أخاف انسى صوتك وصورتك

كم مــر على …. رحيلك

يـاقلبي …. مــاوحشتك

معقولة …. مــاوحشتك

معقولة …. أفكر فيك وأشتاقلك

وأنت … حتى …. مـــاتذكرني …. معقولة

حبيبي …. وحشتني ووحشتني ســواليفك

لاتطول غيبتك …. أكثر

صــرت أخــاف …. من بـعــدك

أخــاف …. البعد … يوســع ويــكـبر

مــا أعود أقدر … أقرب أكثر

حبيبي …. أرجع وقرب المسافات

أرجع …. لقلبك وحبك

أرجع لي … أرجع لروحي

أرجع لحبك … يــا حبيبي

والله واحشني يا حبيب الروح

اسأل عنك عساك مبسوط…

تدري إن قلبي مشتاق لك ويبيك وفي غيابك يموت

اجلس مع الناس بجسد بلا روح

روحي معك يا حبيبي وقلبي ينادك يبيك

ما دريت يا لغالي إن غيابك عن عني ذبحني

كل لحظه تمر شوقي لك يزيد

وكل يوم يمر وأنت بعيد أنا أموت

تدري يا حبيبي إني احبك حيل

وتدري إن روحي تفديك وعيني تحرسك وين ماتكون

والله انك واحشني يا روحي كثير

انتظر شوفتك وأنا اعد أيام غيبتك

أقول لقلبي هانت واصبر الفرج قريب

يا رب عسى الأيام تمر بسرعة ويجي حبيبي اليوم

أنا من غيرك يا حبيبي روحي ما أكون

والله واحشني يا حبيب الروح

و

مسجات ندم 2015

529