قصص حب قصيرة

بواسطة : admin
قصص حب قصيرة

تنزيل او للتحميل من رابط مباشر اضغط بالاسفل download free 2017 or 2018 تحميل افلام جديدة press the bootem قصيرة , قصصقصص حب قصيرةاجمل قصه حب قصير ه ممكن تقراها بحياتك

قصة حب حزينه …

حكاية شاب وسيم عمره بين 22 و23 ما يعرف عن الحب شي

ولا مره بحياته حاول انه يعرف شي عن الحب.

له طله مقبلوه

واللي يشوفه على طول يحبه .

سافر والله وفقه بوظيفة بس

بعيد عن منطقة أهله اللي ساكن فيها والمكان اللي توظف

فيه يمشي الحال بس زيارات البنات علي المكان هذا كثيره

وبيوم جت وحده ودخلت المكان هذا وشافت الولد هذا فأعجبت

فيه و أخذت رقم المحل لانه موجود على اللوحة برا

ويوم راحت

للبيت اتصلت عليه وحاولت تحتك فيه بالكلام بس حست أسلوبه

جاف شوي ولا قدرت تأخذ وتعطي معه . وصار كل يوم الســــــاعة 11 المساء

تتصل عليه على شان تتعرف اكثر عليه وتتكلم معاه وهو

ما يعرف ايش يقول بس يسمع ويقول آيه ولا طالت الأيام على

الطريقة هذي تشجع مره وسألها أنتي ايش الهدف من مكالماتك

هذي ولوين تبين توصلين

هي جاوبت على طول لأنها منتضره السؤال

هذا قالت ابي أوصل لقلبك

!!! قال طيب آنا ما اعرف شي عن الحب

ولا حتا اعرف أتكلم فيه ولا اافهم لغتة قالت آنا بعلمك على

أيديني واخليك فيلسوف حب . المهم طالت المحادثة وجت أيام

وراحت أيام وعلى الطريقة هذي وهي تعلم فيه وهو يستوعب بسرعة

لين خلاااااااااااااااااااااااص حب الولد من كل قلبه لدرجه

انه صار ما يقدر ينام الليل من كثر التفكير فيها وكل اصدقاه

صاروا يحسون انه متغير ولا يأكل ونحف وصار يفكر كثير ويسرح

كثير وأحيان يخطي باسمها وينادي اصدقاه وهم مايبون يسألونه

من الاسم هذا لان من شكله مبين انه حب وخلاص أعلى مراحل الحب وصل ..

درات الأيام ومرت سنه على الطريقة هذي.

اتصل عليها بيوم وكان مزعوج قالها أنتي شفتيني وشفتي شكلي

وعرفتي أسلوبي وصار لنا سنه الحين ولا شفتك ولا حتى شفت صورتك

قالت له انتظر شوي لين يضبط وضعي واخليك تشوفني قال.. لا …لا.. لازم

أشوفك وما راح اسكر لين توعديني متى قالت طيب الخميس الجاي راح

نطلع للمكان الفلاني نتقابل هناك والكلام هذا كان يوم السبت .

( تخيلو الانتظار كيف راح يكون من يوم السبت لين الخميس اصعب لحظات

عمره كان مقضي يومه كله نوم على شان بسرعة الأيام تمشي )

وصل يوم الأربعاء بدا يفكر كيف راح يكون شكلها طويلة قصيرة

بيضا سمره نحيفه دبدوبه حلوه مثل ما هو راسمها بخياله .

كان يفكر بكل شي .

واتصلت عليه يوم الخميس قالت له يالله طالعين وسيارتنا كذا

شكلها ولونها كذا ورقم اللوحة كذا قال تمام قال اسمعي آنا كل

الطريق مقدر اصبر أبيك كل دقيقتين تشيكين على جوالي

علشان

أحس انك معاي موجودة وادري انك ما تقدرين تكلمين لان اهلك معاك صعبه

بس اقل شي كل دقيقتين شيكي قالت اوكي تحركت السيارة وهو حرك

بعدها على طول وكل دقيقتين تجيه تشييكه وعلى الجوال لين انقطعت

التشييكات اكثر من عشر دقايق ما قدر يصبر أرسل رسالة ولا ردت عليه

تردد بالاتصااال تردد و تردد كثير ما يدري يتصل آو يخاف يحرجها مع

ا هلها المهم قرر ويوم دق على جوالها مر من جنبه سيارة إسعاف

متجهة بنفس الطريق اللي هو يمشي فيه من كثر ما هو مخبوص نزل

الجوال جنبه أسرع ورا السيارة وخلى الجوال يدق ( معاودة الاتصال آليا )

المهم وصل شاف حادث اكثر من رعب منظرة مافية.

عائله كاملة يمين الخط منتثرة فيها أربع بنات وشايب وحده عاجوز

كلهم حالتهم وإشكالهم ميئوس منها بشكل خيالي . السيارة هي نفس

السيارة ونفس اللوحة ونفس اللون بس كيف راح يعرفها بين البنات الأربع

وهي ما وصفت له حت شكلها نزل مع اللي نزلو يشوف بقايا حلمه وبقايا

أمله صار يناظر يمين يسار ولو يشوفها ما راح يعرفها

!!!!!!

سمع صوت جوال يرن حاول يتبع الصوت لقا وحده من ا لبنات ماسكه الجوال

ويرن بيدها وهي شبه ملطخه بالدم ومافي آمل من إنها تعيش آلا بعد إذن

الله شاف اسم المتصل بجوالها لقا مكتوب!!!!! ( آمل عمري) قال يمكن

هذي وحده من صديقات البنت هذي لكن بدون شعور رفع الجوال وناضر

للاسم اللي هـــــو ( آمل عمري ) وفتح الرقم وكانت الصدمة انه شاف

الرقم حقه لان الجوال لقاه مع وحده كان الجمال ما انخلق لغيرها

بس للآسف فارقت الحياة وانقلبت اسعد لحظات عمره بثواني

إلى اتعس

أيام العمر الرقم لقاه رقمه ولقا اسمه مكتوب ( آمل عمري )

صدمة خلته ينهار ويغمى عليه وانقلوه معاها للمستشفى هي

انتقلت الى رحمة الله بس هو عاش آو اقصد ما عاشت الضحكة بعدها يوم .

وترك الوظيفة وتعقد من عيشته وصار يكره نغمة الجوال

ولا يتكلم مره غير اذا كان مجبور انه يسولف

ويكره أي واحد يجيب أبجدية كلمة حب عنده

سافر عن المنطقة

اللي كان موظف فيها وتعرف على آمل عمره اللي أنــــتــــها فيها ..

واخذ عهد على نفسه انه مايجي المنطقة هذي آلا بنفس اليوم

اللي توفى فيه حلمه وصار كل سنه بنفس اليوم يسافر للمنطقة

ويمر نفس المكان ويجلس فيه ساعة ويرجع لمنطقته……..

قصص حب سعوديه قصص حب واقعية قصص حب حقيقية قصص حب قصيره قصص حب حزينه قصص حب مؤثرة قصص حب وغرام قصص حب سعودية

في البحرين صار حادث بين سيارتين ، السيارة الاولى يسوقها شاب (من السعودية) والثانية تسوقها فتاة (مواطنة بحرينه)

المهم في الحادث السيارات راحت فيها ، يعني ما ظل منها اشي ، لكن بلطف من الله الشاب والبنت طلعوا من الحادث زي الشعرة من العجينة ….

المهم طلعوا الاثنين من السيارة وباركوا لبعض على سلامتهم من الحادث الأليم ، يعني اللي يشوف هذا الحادث يقول أكيد في وفيات لا محالة …

جلسوا يتكلمو مع بعض على جنب وقال الشاب للبنت :

ما احلى هذه الصدفة اللي جمعتنا في حادث

قالت البنت مع انه حادث وراحت سيارتي لكني سعيدة اني لقيتك …..

وبعدها جلسوا يضحكون مع بعض ونسيوا الحادث وتم التعارف بينهم …

بعد شوي قالت البنت : تصدق ان حظنا سعيد لاني معي في السيارة زجاجة وس كي :

ايش رايك نشرب ونكيف واحنا في موقع الحادث ، وننسى هم الحادث …

قال الشاب فكرة حلوة واخذ الشاب الزجاجة وقام يشرب منها حتى بقي شوي وبتخلص ….

وبعدها قال : يلا اشربي يا حلوة ، دورك خلينا نكيف شوي …

قالت : لو كنت غبية مثلك لشربت …

الحين تيجي الشرطة وتلقاك سكران ويحطون الغلط عليك مية في المية وتصلح سيارتي وغصبن عن شنبك …

كن نذلاً تعيش ملكا

————————-

يقول بطل القصة

رحت لمحل بيع الكتب المستعمله المكتبة ذي تبيع الكتب الرخيصه

رحت لها وشريت لي كتاب وكان عندي اختبار له في اليوم الثاني.. (هذي طريقتي في الاختبارات).. المهم فتحت الكتاب

فتحت الصفحة البيضاء اللي بعد الغلاف لقيتها مكتوبة بقلم حبر ناشف، واضح إنه مكروف لين قال آمين، المهم ..

الكتاب طلع لبنت قبل ما تبيعه (يا عمري توها زانت المذاكرة ) والغريب إنها كاتبة الكلام هذا:

( أنا أدري إنك أول ما تقرا الورقة ذي بتنهبل، بس خلّني أقول لك شي.. أنا صراحة مثلك في الكلية ومقهورة..

ما كتبت هالكلام إلاّ من القهر.. وعندي إحساس إنك بتقدّر ظروفي كونك مثلي عايش نفس الأجواء الحين )!!

وقامت تسب في دكتورة اسمها …. !! وبعد ما شبعت من سبّها.. قالت: (وعموماً فرصة سعيدة جداً إني تعرفت

عليك، وأشكرك على قراءة كلماتي بس والله ما كتبت إلاّ من الطفش -عموماً- أنا فضولية شوي.. ممكن بعد ما

تخلّص من الكتاب.. تكتب لي على الوجه الثاني ردّك لي.. ورجعه وأنا بقرا ردّك.. وإن شاء الله إني أبي أجي

أشتريه في تاريخ كذا كذا )

ناظرت في التاريخ.. لقيته بكره !!!!!؟

ياساتر وش أسوّي؟ طيب أنا ما ذاكرت.. وش ذا الحظ؟ المهم إني خقيت (يعني رحت وطي)..

وقررت إني أكتب لها الرد وبرجّعه.. بس قبل كل هذا رحت وصورت الفصول اللي داخله بالاختبار عشان اذاكر

ضبطت لها رد محترم وقلت لها: ترى أبي أشتريه عقب أسبووع .. ورحت أرجعه ..

وفعلا رجعته وشراه الزوووول مني بنص السعر

اليوم الثاني بالليل رحت للمحل لقيته الكتاب مباع سألت الـزووول : الكتاب اللي شريته منك أمس وينه؟ قال: امبارح اجت

بنت وشالته !!

وانا اللي تنفتح كشرتي لين وصلت اذاني

المهم أخذت أنا ويّاها الله لا يقردنا ثلاثة أشهر وحنّا شارين الكتاب بايعين الكتاب.. والمستفيد الـمحل حق الكتاب المستعمل..

لا وبعد صار ما يحطّه في الدرج.. خلاص فهم علينا وصار يخليه عنده على الطاولة ويسلمه لي أو لها أول ما نجي ..

مررررررت الأيام وجيت مرة قلت للـزوول وين الكتاب؟ قال: ما أدري امبارح

جاء راجل أخذ الكتاب.. قلت: يا ابن الحلال قل غير هالكلام الكتاب قديم ومعفّن وأوراقه نصها كتابات.. قال: آآآآآي

عليك الله أخدوه الزول الكتاب الأصفر ..

المهم طلعت وركبت السيارة.. ويوم وصلت الإشارة قلت : لحظة يا رجال، الـ….. الحين يقول الكتاب الأصفر.. يا خي هو

أحمر أصلا مهوب أصفر ..

المهم ديورت بسرعة ودخلت المحل بسررررعة.. تتوقعون وش شفت؟!!!

لقيت الزووووووول ابن الذين ماسك كتابي الأحمر وقاعد يكتب الرسالة اللي أنتظرها في

صفحة من الصفحاااات

طلع الخال هو اللي انا خاق معه من

مده

————————-

-المسرات الحسية

قال: اعرف من اين تأتيك هذه المسرات الحسية اللذيذة. آه, انت هذا اليوم سعيدة جداً.. و هذا طبعاً شئ نادر.

-ماذا؟ تعرف؟ مستحيل.! و تبالغ اذا حاولت ان تدخلها في المنطق..

-يا عزيزتي مثلما يعرف الطير في السماء هبوب العاصفة, اعرف انا ايضاً انك مشرقة المزاج.

-كيف؟

-من هزلك اللطيف, و غنجك الجرئ, بسمتك التي ترافق حديثك بحرارة شجية.

-و الله انت على صواب.

2-احبك انت؟

قالت: ابهذه البساطة تريد مني ان انساه بعد حب عقد من الزمن و احبك انت؟

-لم لا طالما سافر بعيدا و لن يرجع.

-لكنه زرع في فضاء ذاكرتي اروع الذكريات لن تنضب بسهولة.. اه, لو تعرف بحيرة مشاعري, و بذلك الدخان الدافئ الذي يرتفع منها.. يا الهي, ما اسهل الكلمات.. انساه؟ كيف بحق السماء تريدني ان اتخلص من عبء الحنين الاسيدي الحارق الذي اكنه له؟ حنين يلسعني في كل دقيقة مثل افعى مثلثة الرأس. اذا كنت تتصور انك تريد ان تعيد لي الحياة مثل بيجما ليون, فأنت حتما حالم. ارجوك.. اتركني.

3-صراحتي

قالت: قلت لي ذات مرة انك تقدس في صراحتي الصادقة.

-اقسم على ذلك.

-الا تغضب اذا قلت لك ان لديك عيباً واحدا و كبيراً

-اطلاقاً

-هو بصراحة لا عيب فيك اطلاقاً.

-غلط.. انا.. انسان..

4-بعد غياب طويل

عندما دفع الباب برفق, توقف. كان الضوء في الغرفة بلون البلاتين. سار بخطوات الذئب عدة خطوات قصيرة. شعر و هو منتش يستطيع ان يلمسها مثل قطعة الحرير بعد غياب طويل. كانت نائمة بعمق. تأملها و هو في حالة نفسية مضيئة. مس ذراعها بهدوء. انتفضت. رأى في عينيها بريقا حارا مشبعا بالشهوة كمن يفز فجأة من حلم شهوي. عندما رأته قالت بصوت جميل و حزين: اه. انت اخيراً.. يا الهي, الاعزاء جداً يأتون بلا دعوة.

5-بلاغة

قال: الاحظ و لمرات عديدة انك تضيقين من حديثي؟

اجابته بسخرية ناعمه: لاشك لديك بلاغة جيدة في الحديث.. و لكن..!

-لكن ماذا؟..

انا بصراحة اكره بلاغة الحديث.. انني احب لغة القلب و انت مع الاسف لا تجيدها.

6-سكر عاطفي

غلبها سكر عاطفي حار, و اطلقت ضحكة حلوة.. قال في نفسه: يا لضحكتها اللؤلؤية التي تضرب القلب مثل قصيدة متوهجه.. قالت: الان يا عزيزي اخبرني بصدق هل اثرت عليك ككاتب منذ ان عرفنا البعض؟؟

-حتماً يا عزيزتي.

-كيف مثلاً؟

-اولاً ان روحي اصبحت خصبة جداً. و مثل تحفة فنية رائعة اضيفت الانسجام على حياتي الروحية و النفسية. و عمقتي لدي روح مجرى الوعي؛ و شذبتي نزواتي العارضة. انني الآن كتلة افكار, و احلام مشتعلة.. اه, لماذا تبكين؟

-من شدة فرحي يا حبيبي.

7-لا تعرف الحب

قال: صدقني يا عزيزي ان صديقتك هذه لا تعرف الحب. الحب الحقيقي يهز حتى الانسان البارد, بل يحرج حتى رجل الدين الصارم. تذكر قصة حب القديس ابيلا.. صديقتك, يا الهي, قسمات وجهها باردة, و اشك ان ثمة حرارة في داخلها. انها بصراحة فتاة صقيعية في كل شئ.

8-احتقرها

قال: يا صديقي اقسم لك بشرفي انها تحبك بجنون.

-اما انا كما قلت لك فأحتقرها..

-لماذا؟… لماذا؟

-اسمع, لا تصدع رأسي بالمبالغات التي لا طائل من ورائها. قلها بصراحة, و بلا مداراة, او مراعاة, او كذب, هل انت قوادها ام عشيقها؟ ام ماذا؟

-حسن.. انا.. قوادها..

9-حبك الرائع

قالت: اتعرف يا عزيزي ماذا فعلت بي بحبك الرائع؟

-ماذا؟.

-لقد حررتني من الخوف, و الضياع, بل من العالم كله. يا الهي, لكم كنت اعاني قبل ان اعرفك من كسوف الروح.

10-ابكي

قال: ابكي يا عزيزتي حتى الثمل. هذا فقط يريحك. قلت لك اكثر من مرة ان ليس العقل وحده يخدع, فالقلب يخدع النفس ايضاً.. لكنك مثل بعض الأزهار التي بدلاً من ان تتفتح تنغلق و لا تفيد معها الشمس.. كوني شجاعة و قولي وداعاً لحب نزق..

11-دنيا من الأريج

كان الربيع ساحراً, و انتشر حيث كنا نجلس دنيا من الأريج و العبير.. نهضت و وقفت قبالتي. كان خصرها واهياً منتعشاً.. كانت سعيدة و تمتلك حيوية واثقة و عنيدة. قالت و في صوتها عذوبة بريئة ناعمة: انت و هذه الطبيعة حشوتما قلبي بحنان بهيج.. الهبتما مشاعري, و عواطفي, بظمأ كالحمى.. الان فهمت يا عزيزي الفنان ماذا كنت تقصد بالبصيرة الروحية.. اقسم احبك الان و الى الأبد بقوة الف امرأة.. و راحت تخب في حقول الحنطة الزمردية مثل مهرة متهيجة.

12-متاهة

قالت بصوت متهدج: امتأكد انك لا تسير بي في متاهة؟؟ أمتأكد يا عزيزي انك تعرف الطريق وسط هذا الظلام؟؟

-لماذا تتصرفين بطريقة خرقاء؟ باضطراب و كأنك تعانين من امراض الطفولة, او كآبة المراهقة و اساها..

-لماذا انت واثق..

-يا حبيبتي ان ابرة بوصلتي في اعماقي تضيئ لي الطريق. ان الفنانين الاصلاء تظهر لهم الحقائق على شكل لمحات.. هيا.. وسعي من خطواتك.

13-يلهو بأعصابي

قالت لصديقتها: ماذا؟.. هل حقاً قررت هجره الى لأبد؟ لماذا.. ماذا حدث؟

-السافل, راح يلهو بأعصابي لهوا مسعوراً.. قرفت من عامية عواطفه, و ظنونه المقززة.. صدقيني لا يمتلك سوى الحقارة في القلب, و في الروح, و الفكر, و يحتكر ذهنه مجموعة من افكار بالية يدور بها بهذيان..

14-راقص ماهر

اقتربت مني فتاة جميلة و رائعة التكوين, عيناها السوداوان تلمعان, و تفيضان بالرقة و الصراحة, قالت بأعجاب شديد:

-صدقني ذهلت برقصك.. انك بصراحة راقص ماهر جداً

-اشكرك.

-بماذا تشعر و انت ترقص بتلك الحرارة؟

-اه.. اشعر بغليان من اللذات, مثل الأفريقي الذي يرى في الرقص روحا يحيل الجسم الى صلب سائل, يجعله يهتز كالقيثارة.

-صدقني كنت اراقبك و كأن روحاً تنبعث من جسدك.

-انستي الرقص سحر قوي.. هو طيران بغير اجنحة, هو الحياة.. بعد صمت قصير قالت بصوت شادي مثير: هل تسمح لي بقبلة.

15-يا صديقي

قالت بصراحة: يا صديقي انني استلطفك و لكنني لا و لن استطيع ان احبك.

-لماذا؟.

-لأنك بصراحة انسان غريب الاطوار

-ثقي انستي توجد في الانسان الغريب الأطوار قيم روحية رائعة اكثر مما توجد في الانسان الاعتيادي

-لا اعرف.. انا لست فنانة..

احزن قصه حب"قصيره"

احزن قصه حب"قصيره"

ذات يوم

تحدى الحبيب حبيبته أن تعيش يوم كامل بدونه

وإذا نجحت بالتحدي فسيحبها للأبد

وافقت الحبيبه على التحدي.

مر يوم كامل لا اتصال لا رسائل

بدون أن تعرف أصلا أن حبيبها باقي له 24 ساعه ويفارق الحياة

لأنه مصاب بالسرطان

في اليوم الثاني

قررت ان تذهب إلى بيته وعينيها غارقه بالدموع من شوقها

عندها .. رأت حبيبها في النعــــش تاركا لها ملاحظه في ورقه

فعلتِها ياحبيبتــي

حاولي فعلــــها كل يوم

أحبــــــك

541