قصائد عن الام 2014

بواسطة : admin
قصائد عن الام 2014

تنزيل او للتحميل من رابط مباشر اضغط بالاسفل download free 2017 or 2018 تحميل افلام جديدة press the bootem 2014 , الام , قصائدقصائد عن الام 20142014 , الام , بمناسبة , قصائد , قصيدة

قصائد عن عيد الام 2014 , قصيدة عن الام 2014 , شعر بمناسبة عيد الام 2014

قصائد عن عيد الام 2014 , قصيدة عن الام 2014 , شعر بمناسبة عيد الام 2014

شعر بمناسبة عيد الام 2014, قصائد لعيد الام 2014 , اجمل اشعار عيد الام ,خواطر عيد الام2014

قصائد الام 2014 قصيدة الام 2014 بمناسبة الام 2014

شعر بمناسبة عيد الام 2014

شعر ست الحبايب 2014

اسألي دمي

وسعادتي وهمي

اسألي التوفيق

والقدر والضيق

اسألي الدعاء اللي في صلاتي

والدموع اللي في سجودي

اسألي دمي

عن حبك يا أمي

في الطفولة علمتيني قبل ما أنطق بالكلام

وفي شبابي بترعيني لما بسهر ولا أنام

صدقيني يا ضي عيني حبك أنت مش كلام

يبتدي في لحظة ميلادي شمعة تضوي في الظلام

ست الحبايب والحنان أنتي يا أمي

لو كنت صغير ولا كبير تتبطبي وتضمي

تفرحي لفرحي وفي الشدة بتحملي همي

ساكنة في قلبي وأسمك بيجري في دمي

لما أزعل بترضيني

لما امرض بتدويني

أمي أنت في نن عيني

حبيت الكون علشانك

وفي قلبي وروحي مكانك

تسلملي كلمة يا ضنايا

لما ينطقه لسانك

أمي يا كل الأمان

أمي يا نور في طريقي

أمي يا حضن الحنان

أمي يا حبي الحقيقي

يـا ســــراج بـــيــتـــي وأركـــــانــه

وأســـس قــواعـــــده وبــنـــيـــانـــه

يـا تـــرانـــيــم طـــيـــر بــألــحـانــه

أهــدى لـلـــصـبـــح أشـــجــــانـــــه

يـا ســـبــاتــ الـلـــيـل وروحـــــانــه

كـشـفـتــ عـن جـســـــدي أوهـانـــه

يـا ســـوراً أحـــــاط بـــجـــدرانـــه

حـصـنـــاً شـامــخـــــاً بــنـــيـــانـــه

يـا كــنــــوز الــبــحــر وقـــيـعــانـه

و كـل مـــا وجــــد عـلى شـطــآنــه

يـا مــعـــدن غـــالـي أثــــمــــانــــه

لا يـــصـــدأ و تــتـــغـــيــر ألــوانـه

يـا خـــيــــراً عـــــم إحـــســــانـــــه

مـن حـولــه حـــتى جــــــيــرانــــه

يـا مـحـطـــــة الـقـلـب و إسـاكـنــه

و مــــفــــرج عـــنــه أحــــزانــــه

يـا مـهــــجـة الـقـلـب و سـلـوانــــه

و عــذوبـــــة عـــطـفـه وحـــنـانـــه

يـا روح الـقــــلـــب و نـــبــضــانـــه

مـن غـــيـرك يـــعـرف أشـجــــانـــه

يـا قـــوافــي الـشــعـــر و أوزانــــــه

و نــــظـم صــــــوره و ديـــــوانـــــه

القلب يحزن والمدامـع غزيـره في جوفي ناراً من لهبها تباكيـت

والدارظلما كانـت أمـي تنيـره يايمه وينك من دونك خلا البيـت

قلبي تفطرعلـى الفرقاءالمريـره أمنـت بالله وباأقـداره ترضيـت

الموت حقٍ وكلـن لـه مصيـره وبموت النبي قبلك يايمه تعزيـت

هذاجلالك وريحـك فـي عبيـره كل يوم أشمـه ولاشفتـه تغنيـت

صوتـك يايمـه يامحـلا أثيـره حنانـك يمـه يخلينـي تدفـيـت

يايمـه منهوأجيلـه وأستشـيـره يعدلني لاشفت الصواب وتلحيـت

يايمـه كلـن يناظرنـي بحيـره من يوم رحتي وأنا اللي ماتواسيت

ياكم اتعلم مـن معانـي غزيـره يامنهـل التعليـم منـك تربيـت

كم قصةٍ قلتي وللماضـي نسيـره ولاجيت عندك بسواليفك تسليـت

اااه يايمـه لنظراتـي الإخـيـره مليت كفـي ترابـاً ثـم حتيـت

أبشـري يمـه بدعـواةٍ كثـيـره كل ماذكرتك وللرحمـن صليـت

أغرى امرؤٌ يوماً غُلاماً جاهلاً

بنقوده حتى ينال بهالوطرْ

قال : ائتني بفؤادِ أمك يا فتى

ولك الدراهمُ والجواهروالدررْ

فمضى وأغرز خنجراً فيصدرها

والقلبُ أخرجهُ وعاد علىالأثرْ

لكنه من فرطِ سُرعتههوى

فتدحرج القلبُ المُعَفَّرُ إذاعثرْ

ناداه قلبُ الأمِ وهو مُعفَّـرٌ :

ولدي ، حبيبي ، هل أصابك من ضررْ؟

فكأن هذا الصوتَ رُغْمَحُنُوِّهِ

غَضَبُ السماء على الوليد قدانهمرْ

ورأى فظيع جنايةٍ لميأتها

أحدٌ سواهُ مُنْذُ تاريخِالبشرْ

وارتد نحو القلبِ يغسلهُبما

فاضتْ به عيناهُ من سيلِالعِبرْ

ويقول : ياقلبُ انتقم مني ولا

تغفرْ ، فإن جريمتي لاتُغتفرْ

وإذا رحمتَفأنني أقضي انتحاراً

مثلما يوضاس من قبليانتحرْ

واستلَّ خنجرهُ ليطعنَصدرهُ

طعناً سيبقىعبرةً لمن اعتبرْ

ناداه قلبُ الأمِّ : كُفَّ يداً ولا

تذبح فؤادي مــرتــيــن ِ عـــلـــىالأثـرْ

أمي

هي الشروق في طلتها

هي السرورفي نظرتها

هي الصفاء في لقاها

هي النقاء في خطاها

هي الحنان فييديها

وجنتي تحت قدميها

فليس لغيرها يرمز

بالحب والرحمه

امييابنضي الساكن في صدري

ياقطرة حلوة تشفيني من سقمي

ياضمة حنونه تبعد عنيهلعي

يانسمة اشتاقها تهب طول العمر

امي قد جمعتك في اشتات اعمافي

لعليأ سقيك بروحي

شوقي وحنيني وخضوعي

حبي وسعدي ونبوغي

تاهت حروفي ياأمي.. فلم أجد

غيرك للحب دليلي

خطوتك هي سبيلي

ونظرتك هي يقيني

وعمرك حياةسنيني

……..

طاب الزمان بقربك

اترك المجد لأجلك

وأقبل يديكورجلك

واطلب صفحك وعفوك

………

أذكر أنك في عمري

قد كنت الفرح .. لأحزاني

وكنت في القلب .. حنيني ووجداني

فلمن سواك اهب اليوم حياتي

بلموتي … وبعض رفاتي

أمي …

أيُ صدق مشاعر أنت

أيُ رقة احساس كنت ومازلت

أقول… ماذا أقول

هذه أمي

نبض قلبي

وكل عمري بلا همي

وتركت رأسي فوق صدرك

ثم تاه العمر مني.. في الزحام

فرجعت كالطفل الصغير

يكابد الآلام في زمن الفطام

و الليل يفلح بالصقيع رؤوسنا

ويبعثر الكلمات منا.. في الظلام

و تلعثمت شفتاك يا أمي.. وخاصمها.. الكلام

ورأيت صوتك يدخل الأعماق يسري.. في شجن

والدمع يجرح مقلتيك على بقايا.. من زمن

قد كان آخر ما سمعت مع الوداع:

الله يا ولدي يبارك خطوتك

الله يا ولدي معك

******

أماه..

قد كان أول ما عرفت من الحياة

أن أمنح الناس السلام

لكنني أصبحت يا أمي هنا

وحدي غريبا.. في الزحام..

لا شيء يعرفني ككل الناس يقتلنا الظلام

فالناس لا تدري هنا معنى السلام

يمشون في صمت كأن الأرض ضاقت بالبشر..

والدرب يا أمي.. مليء بالحفر..

وكبرت يا أمي.. وعانقت المنى

وعرفت بعد كل ألوان الهوى..

وتحطمت نبضات قلبي ذات يوم عندما مات الهوى..

ورأيت أن الحب يقتل بعضه

فنظل نعشق.. ثم نحزن.. ثم ننسى ما مضى

و نعود نعشق مثلما كنا ليسحقنا.. الجوى

لكن حبك ظل في قلبي كيانا.. لا يرى

قد ظل في الأعماق يسري في دمي

وأحس نبض عروقه في أعظمي

******

ويتابع شاعرنا القدير فاروق جويدة ..

من يا ترى في الدرب يدرك

أن في الحب العطاء

الحب أن تجد الطيور الدفء في حضن.. المساء

الحب أن تحد النجوم الأمن في قلب السماء

الحب أن نحيا و نعشق ما نشاء..

******

أماه.. يا أماه

ما أحوج القلب الحزين لدعوة

كم كانت الدعوات تمنحني الأمان

قد صرت يا أمي هنا

رجلا كبيرا ذا مكان

وعرفت يا أمي كبار القوم والسلطان..

لكنني.. ما عدت أشعر أنني إنسان

الشاعر فاروق جويدة

188