قصص رعب حقيقية في المدارس 2014

بواسطة : admin
قصص رعب حقيقية في المدارس 2014

تنزيل او للتحميل من رابط مباشر اضغط بالاسفل download free 2017 or 2018 تحميل افلام جديدة press the bootem المدارس , حقيقية , رعب , قصصقصص رعب حقيقية في المدارس 2014 قصص رعب حقيقية في المدارس

قصص رعب حقيقية في المدارس

قصص رعب حقيقية في المدارس

قصة رعب مخيفة جدا ومؤلمة جدا(المدرسة المسكونة)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في أخر أيام الاختبارات النهائية في الفصل الدراسي الثاني كانت جميع الطالبات في جميع المراحل

يودعون بعضهم بعضا على أمل اللقاء بعد إجازة الصيف أو الوداع الأبدي الذي كانت مليئة بالحزن

والبكاء أو إقامة حفلة صغيرة بحيث كل وحدة توصي سواقها يحلب سندوتشات من ماكدونالذز

أو بيتزا هت أو كل وحدة تجيب معها أكلة من صنع يديها .

وفي احد المدارس المتوسطة للبنات كان الجو كله وداع في وداع وخصوصا مرحلة الثالث المتوسط

اللي كان الحزن واضح في وجوههم لأن أغلبهم يودعون بعضهم وداع الأبدي فهم سينتقلون

إلى المرحلة الثانوية فتتفرق كل واحدة عن صديقاتها وقد يحالفهم الحظ في أن ينتقلون إلى

مدرسة واحدة ….فهناك شلة مكونة من 7 بنات سموها شلة الاقزام السبعة<< ياشين الاسم

معروفين بتهورهم وشهرتهم الواسعة بالمقالب والتهور والضحك الرجة والصرقعة وهن: نورة , سميرة , شذى, فاطمة , أحلام , ريناد , سهى.

اتفقوا على أن أخر يوم يتأخرون عن الذهاب إلى البيت ويجلسون في المدرسة حتى 4 عصرا ولكن في

الملحق الكبير في المدرسة دون علم أستاذاتهم لأن المدرسات سيتأخرن إلى العصر

فبعد اختباراتهم أخذن بنات حاجيتهم وأكلهم وطلعوا فوق الملحق فهناك مستودعات وأشياء

قديمة وبالإضافة إلى أنها مسكون ة الذي يدخل لايخرج.

اخذوا البنات يفتحن كل باب فكلها أغراض ففتحوا غرفة لقوا فيها كراسي مكسرة وسبورة وكتابات

على الجدران فشافوا أن هذا أنسب مكان فجلسوا وفرشوا السفرة وأخذوا يكركروا ويضحكوا شوي

ثم سمعوا صوت أحد قفل الباب (طااااااااااخ) فقالت شذى : وي بسم الله وش دا ؟

فقالت ريناد وهي تضحك : عادي أكيد تحتنا شكلهم الابلات عصبوا من أجوبة البنات لأسئلة الامتحانات

فقالت شذى: والله ابلة مها الله لا يوفقها جابت أسئلة القواعد زي وجهها

قالت سميرة: يووه جبنا السيرة اللي يعور الراس والله بس أتمنى في هاذي المادة إني انجح وبس

وفكونا من السيرة شو رايكم بسبوسة هاذي من ايد أمي؟

قالت فاطمة : تسلم يد أمك يارب وقولي لها فتو<< اسم دلعها>> تسلم عليكي

قالت نورة: والله بسبوسة صراحة حلوة ابغى الطريقة من أمك يا سمرتو

قالت سميرة : إن شاء الله يوصل وأنا يا نوير اتصل عليكي وأكلمك واعطيكي الطريقة .

وثم سمعوا صوت زحف الطاولة (طيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييع)

قالت شذى : يا بنات أنا عندي أحساس إننا جلسنا في مكان غلط

أحلام: ياربي ترى أنتي اللي ترعبيني كلي وأنتي ساكتة خليني أعرف أبلع

سهى : ترى بديت أخاف .

ريناد: يوه ياخوافات البايخات يللا كلوا خلوني أعرف أبلع

فضحكووووا

فخلصوا البنات فجلسوا يتكلموا ثم اتلموا البنات على جوال شذى يشوفوا بلوتوثات

فقامت نورة وسميرة فقالت أحلام : وينكم ؟؟

نورة : لا ولا شيء في بينا حساب أنا وسميرة نروح ونجيكم

نورة وسميرة كانوا أكثر من صديقات كأخوات فلما قالت سميرة بأنها تسافر مع والدها

وتدرس في الخارج حزنوا البنات وبالذات نورة حزنت كثير فكانت كل ماتكلمها تبكي نورة لفراق صديقة عمرها

فذهبت سميرة ونورة إلى واحدة من الغرف المظلمة كان كله أكياس كتب مقطعة وخرائط

قديمة أكل عليها الدهر وشرب وطاولة وحدة مكسورة جلست نورة مع سميرة يتكلمن

عن طرق التواصل مع بعض وإنها حتفتقدها كثير وكل وحدة تعبر عن حزنها لفراقها

وعن الظروف فكان المحادثة امتدت حوالي ربع ساعة فسألت نورة صديقتها سميرة

وين رح تسكني فطلع من وسط كومة من الكتب شخص مغطى بعباءة سوداء فقال بصوت قوي رح تسكن عندي

فاخذ يطلق صوت الصفير مع الضحك فصرخت نورة وسميرة فكان باب

الغرفة سيقفل إلا أن نورة خرجت بسرعة وهي تصرخ فصرخت سميرة لاتستطيع أن تحرك من

مكانها فقد كان مرعبا فسمعن البنات صوت سميرة ونورة فقالت سهى: ايش صار ؟؟

فخرجوا البنات فشافوا نورة : ألحقوني شفت وحش شفت وحش ..

أحلام: وين سميرة

قالت فاطمة: تضحكوا علينا أكيد مقلب تسووها فينا

ريناد: لا صرخة سميرة مهي طبيعية فجاووا البنات :سميرة سميرة أفتحي الباب

وحاولوا يفتحوا الباب,, نورة: سميرة سميرة سمييييييييييرة فكي يا سميرة

سكتت سميرة ولا يوجد صوت ضجيج …ريناد: سميرة أفتحي الباب الله يسعدك سميرة

صاحت شذى : وش دي وش صار شوفوا تحتكم؟؟

كان تحتهم دم جاء من غرفة اللي فيها سميرة

فصرخت نورة: ايش سويت فيها يا كلب وين سميرة سميرة أفتحي سميرة أفتحي …فأغمى على نورة

فأخذوها البنات لينزلوا تحت فقفلت الأبواب جميعها في وجوههم حتى باب الخروج

فصرخوا البنات فقالت أحلام نرجع الفصل الحين بسرعة وكان أصوات الصفير يلعلع في كل مكان

فأخذن البنات يستنجدن ولكن لا يوجد أحد مجيب

فقالت فاطمة: شذى بسرعة عندك جوال كلمي أمك ولا ابلة خلود اللي معجبة بيها تخبر المديرة عنا ؟

قالت شذى: ماتشوفيني أحاول اتصل.

أما أحلام وسهى وريناد يحاولن يدفئون نورة فغطوها بالعباءة ويشربوها ماء فكانت ترتجف وتبكي

على اللي حصل لصديقتهم سميرة فأحلام تبكي وسهى أخذت تحضن نورة وتواسيها وتبكي

فصاحت شذى: بنات مأقدر أتصل مأآآقدر اتصل؟

فاطمة: لييش؟ , شذى : مافي شبكة في الجوال أبد … لا لا مستحيل أنطفأ جوالي

فاطمة: كيف ؟ ليش ماشحنتيه يا غبية اللي ماتعرفي تتصرفي ليش ماجبتي الشاحن

شذى: أنت كل منك خربتي جوال كل شوي ورايا اتصلي اتصلي ماخلتيني أتنفس فخربتيه .

أحلام صلوا على النبي كل شيء له حل لا تقعدوا تتخاصموا مو كفاية اللي صار

فراحت فاطمة للشباك وتصيح: ياابلة فوزية ياابلة راوية ياابلة العنود ياخالة خديجة أفتحوا الباب

نحنا في ملحق ساعدوووووونا .

قالت احلام بنات ما في حل غير نتقاسم وكل وحدة تروح غرفة وتشيل معاها حاجة ندور على مخرج ولا من سلم

الطوارئ حتى.

ريناد: ايش يعني السلم يبدأ من الدور الثالث مو من ملحق يعني ننقز تبينا زي السوبر مان .

أحلام: ايوة هو في حل غير كذا.

شذى :أنا قلت من البداية إني ماني مرتاحة من دا المكان بس انتم ماتسمعوا الكلام حسبي الله عليكم كل منك

ياسهى أنتي وأفكارك شوفوا الحين الساعة 3 ونحنا لنا ساعتين محبوسين يعني وش نسوي قولوا لي

قالت فاطمة: أنا اوافق على فكرة أحلام نجرب ونشوف .

فقسمت أحلام فريقين فريق الأول مكون من أحلام وفاطمة والثانية ريناد وشذى

وسهى جلست مع نورة لأن نورة في حالة صدمة قوية فلم تتوقف عن البكاء وترتجف كثيرا

فراحت أحلام وفاطمة أخذوا يفتحوا الباب لكنه مقفل فكسرت فاطمة الباب بكرسي فكانت الغرفة مليئة بالغبار

فأحدثت في الباب فتحة فقالت أحلام : لاحول ولاقوة إلا بلله هاذي الغرفة ومافي ولا شباك مرة مظلم

خلينا نشوف غرفة الثانية قالت فاطمة :أصبري أنا حدخل وأشوف أكيد ستارة ولا لوحة مغطي مو معقول غرفة

مافيها شباك خليني أدخل ..

أحلام : أنتي قدها يا فطوم .. فطوم أنا حقعد برة وأنتي أدخلي.

فاطمة: إذا كان دا الحل الوحيد أنا حدخل وخليني أشوف الغرفة فدخلت فاطمة واختفت في الظلام .

خافت أحلام : فطوم .. فتو.. ردي عليا.

فاطمة: ايوة أنا هنا .

أحلام : اشوى انك بخير ….

صرخت فاطمة: لقيت الشباك بس مقفلة بلوحة بفكها

احلام :أدخل أساعد فتو …

فاطمة: لا خليكي أنتي إذا حسيتي شي قوليلي.

فحاولت تنزل اللوحة فكانت معاها مشرط حق الفني أخذت تثقب اللوحة>

أخذت فاطمة تضحك (هاهاهاهاهاههاها …. هاهاهاهاهها… يا حلومة مو وقتوا)

أحلام : اشبك جنيتي تضحكي وش تستهبلين قاعدة .

فاطمة: أنت خلاص لا تدغدغيني

أحلام : بنت مخرفة .

فنزلت اللوحة وطلع ضوء الشمس فصرخت فاطمة نجحت نجحت… الخطة نجحت. ولكن كان الغرفة مليئة

خفافيش غطت الغرفة فصرخت أحلام : فطوووووووووم اخرجي بسرعة فحاولت تخرج وهاجموا عليها

الخفافيش حتى أنها لم تظهر فصرخت فاطمة: أبعدوها مأقدر احلام ا ساعدوني وخفافيش تهجمها

تخدشها والدم في كل مكان وفطوم تصرخ والبنات افنجعوا جاو لمكان الصوت أما أحلام فكانت تحاول

نهرب فمسك خفاش ضخم رجليها وسحبتها إلى الغرفة وجاءت شذى وريناد

شافوا الغرفة مليئة بالخفافيش فصرخت ريناد: أحلاااااااااااام فاطماااااااااااااااااااااااة ا

فنطت خفاشه صغيرة ومعها قطعة أذن من أحد البنات فصرخن البنات وركضوا إلى الفصل القديم

وسدوا الباب بالكراسي والماصات القديمة

انفجعت سهى : احلام وفاطمة وينهم قولولي

لم يجاوبن البنات ينوحون ويبكون فأخذوا يصرخون في الشباك فرأوا ابلة فوزية خارجة من المدرسة

فصرخوا ابلة فوزية ابلة فوزية و يضربن الشباك والخفافيش تحاول أن تدخل حتى هدئت المكان

ويبكين ويصيحوا وشذى أخذت تفتح الجوال ولم تستطع فرمته وشافت حجر في الأرض فقالت يابنات

أبعدوا أنا حرمي الحجر على الشباك فرمت الحجر ولكنه اتجه بالعكس إلى شذى فأنفجر الرأس فصرخن البنات

فصرخت سهى وأخذت تبكي حول جثة شذى وريناد انصدمت وجلست الأرض..

وبعد ساعة من

سمعوا صوت صراخ رجل فنطقت نورة: صوت أبو سميرة أكيد صوت أبو سميرة فرأت نافذة فرأت والد سميرة

وهو غاضب مع الحارس

فصرخن البنات:أبو سميرة عم مرزوق عم مرزوق أبو سميرة ولم يستجيب أحد فقامت وأخذت مقص من حقيبتها

واتفاجأت سهى وقالت : وين رايحة ؟ . لم ترد عليها فأخذت تبعد الماصات والكراسي لتستطيع الخروج

فقامت سهى ودفتها بقوة : أنتي مجنونة منتي صاحية وين تروحين الخفافيش كثيرة وين تروحين .

نورة: مالك صلاح أروح أجيب سميرة لازم يشوف أبوها الشيطان يخدعنا .

سهى : تموتين نفسك وتموتينا لله يخليك أجلسي نفكر مع بعض.

فدفت نورة سهى ووقعت فحاولوا منعها وخرجت وأخذت تصرخ

نورة وتنادي: تعال يا جبان واجهني يا جبان تعال إذا أنت تبغاني أكون ضحيتك أنا مستعدة بس

رجع سميرة ياحقير .

سهى : نورة ارجعي حتموتي خلينا هنا نورة

فسمعوا صوت نورة هي في غرفة اللي اختفت فيها سميرة ((يا جبان ياحقيرررررررررر ))

ثم سمعوا صوت صفير وصوت هدير فخفن البنات وجرت سهى وريناد إلى الغرفة وفتحوا الباب

وكانت الصدمة الكبرى شافوها معلقة على حبل المشنقة وكل جسمها مقطرة دم ومكتوب على الجدار

((بقي اثنين )).. فصرخن البنات وجن جنونهم وذهبوا إلى الفصل وأخذن ينادين

ويصرخن : ساعدونا .. ساعدونا .. ساعدونا… ساعدونا ….

ولكن هل من مجيب؟؟ .. طبعا ..لا

في ذلك الوقت كل أهالي البنات يبحثن عنهن ولا يوجد احد في المدرسة ولا في الحارة ولا في أي مكان

فأبو سميرة ذهب إلى الشرطة وأما أخوان أحلام يدورون في الشوارع وقرائب فاطمة في كل مكان

حتى سائق سهى وأهلها لم يعرفوا أين مكانها وأم شذى قلقت على ابنتها بسبب إغلاق جوالها

وأبو نورة أيضا ذهب إلى الشرطة وأما أهل ريناد فكانوا مع أبو نورة إلى الشرطة ..

فبدت الشمس تغرب وبدت سهى وريناد يفكرن .. فقالت سهى: تدري في ذا الوقت كنت

خلاص نمت وصحيت ورحت مع أهلي إلى بيت جدتي وأشوف بنات خالتي ونسولف

وأبات عندهم وأقعد ألعب واشبع لعب

فقالت ريناد: أنا في دي الوقت رحت السوق مع أخواتي عشان أشتري فستان لأن بعد شهر

فرح أختي .. بس هاذي نهايتي شكلي لا احضر الفرح ولا شيء … فدمعت ريناد .. فصمتوا وعاشوا لحظة

صمت…

سهى: وين جثة شذى ؟؟؟

ريناد: ايوة نسينا أمرها مدري وين جثتها ؟؟

سهى :كانت هنا حتى الدم أختفى

ريناد: سهى …شوفي السبورة!!

كانت تظهر الكلمات على السبورة((:كيف المغامرة حلوة؟؟))

فنظروا سهى وريناد مستغربين

وكتب(( ترى سهى صاحبة الفكرة هي التي اتفقت معايا ؟؟))

فنظرت ريناد لسهى وقالت سهى: ترى كذب .. كذب أنا أول مرة في حياتي أطلع دا المكان ؟؟

وكتب( سهى لاتكذبين أنتي طلعت أول وحدة من اختبار قواعد وطلعت عندي وجهزت لعبة الانتقام

معاي أنا ).

فنطقت ريناد: ايوة صح أول مرة تطلعين من اختبار يا سهى بدري وش سويتي بعدها يابنت .

فكتب ع السبورة أرادت الانتقام بسبب أنها لاتحبكم ولا تريد منكم الخير.

سهى : ريناد… تراه مقلب يبغى يوقعنا ..

ريناد: أسكتي

كتب: سهى تكفلت بتوصيلكم إلى المنزل بعد الحفلة وهي صاحبة الفكرة … وهي أرادت الانتقام منكم

سهى: ريناد لاتصدقين هاذي أكيد فخ يبغاه عشان يقتلني ..

فواصل الكتابة هي التي جلست فترة تعد الخطط وهي التي فرقت سميرة عن نورة في الأيام الأخيرة هي التي

عملت مقالب عليكي حتى الناس يسخرون منك أقتليها حتى لاتقتلك.

ريناد: صح ..الأدلة واضحة مثل الشمس كل مواقف حللناها بسببك أنتي أنا ماارتحت معاك أنتي إنسانة أنانية

طول الوقت لما نروح نشوف لنا مخرج تتبررين بأنك تقعدي مع نورة ها شفتي مابقي غير أنا وأنتي وأكيد

تجهزين فخ تموتيني وتتخلصين مني..

سهى: ريناد.. تصدقيهم وتكذبيني.. أنا تغيرت بفضلكم ..اقسم لك وربي المصحف انه فخ.. ريناد تعوذي من

إبليس.. أنا صحبتك..

ريناد: أنتي منتي صحبتي ولا أعرفك يا الخائنة .. يالنذلة .. وهاذي المقص طعنة علشان سميرة

وطعنة علشان احلام وفاطمة وطعنة علشان شذى وطعنة علشان نورة وتستاهلين مية طعنة..

فأخذت تطعن حتى تملى الدم في كل مكان ….

ومن ثم سمعت أصوات صفير وأصوات ضحك وكتب على السبورة..

(كم أنتي سهلة المنال والضحك عليكي قتلت صديقتك بأيدك .. هل أنتي ستكونين الناجية الوحيدة

طبعا لا)

فسمعت أصوات الصفير وأصوات الحيوانات فقامت ريناد مذهولة فجاءوا جميع الوحوش وهاجموها

فصرخت فكانت صرخة ريناد صرخة مدوية سمعها كل الجيران حول المدرسة واتصلوا الجيران على الشرطة

بأنهم سمعوا صرخة فتاة في المدرسة فجاءت الشرطة وجاءوا الأهل البنات ودخلوا الدفاع المدني

والآهل ينتظرون خروج بناتهم ولكن تفاجئوا بأن لاأحد في الملحق سوى أغراض البنات وباقي من الطعام قد

أكلته النمل ولا يوجد جثث ولا أثار دماء ورأوا عبايات البنات وكان الأشد استغراب حيث رأو حبل معلق في

المروحة ولم يجدوا سوا ربطة شعر ترتديها نورة ورأوا باب مكسور ولوحة قد سقطت ولم يجدوا أي أثر سوى

مشرط فاطمة وحذاء أحلام وجوال شذى ومقص بها أثار دماء وورقة مكتوب من ريناد

عن أن يوم أخر يوم لها في حياتها لا سيما موت صديقاتها وبقائها وحيدة هي وسهى وعن عدم حضور فرح

أختها فلم يفهموا الشرطة والمحققين معنى الرسالة فأخبروا الأهالي بأنهم سيبحثون عنهم …

وانتشر الخبر في الصحف المحلية عن الاختفاء المجهول للفتيات فحققوا مع الحارس وصاحب المدرسة والمديرة

وزميلات الشلة فالمديرة لم تعرف شيئا لان الساحة خلت من البنات بعد الساعة الواحدة وان الملحق المدرسي

مستودع مقفول ولا يوجد وأما الحارس قال بأن سائق الطالبة سهى ووالد سميرة أتو المدرسة كانت خالية ولا

يوجد صوت للبنات أما صاحب المدرسة أنكر وان الشقة ممتازة وقد سلمها للحكومة وبعد التحقيق هرب , أما

الزميلات المقربات من الشلة فقالوا إن خطتهم إقامة حفل في الملحق المدرسي والذهاب الساعة الرابعة عصرا

دون ان يتفقون على ذهابهم في أي مكان

وبعد اسبوع من الاختفاء

جاء عجوز إلى الشرطة فدخل على المحققين وقال : انا سمعت اختفاء بنات في المدرسة .. صح.

فقال أحد المحققين : نعم .. عندك شيء بهذا الخصوص تفضل.

فجلس وأعطى المحققين جريدة تعود إلى 30 سنة فقال: هذه صورة أختفاء زوجتى واولادي في نفس العمارة

ونفس الملحق ويوم سكننا فيه تركتهم وذهبت إلى عملي و عدت صلاة المغرب فقال احد الجيران سمع صراخ

ولدي فقلت له: انا دائما أولادي يصرخون ومن ثم يسكتون قال : لا صرخة غير طبيعية

لم أصدقه وقلت له أكيد زوجتي عاقبته يبدأ بالصراخ فشكرته على اهتمامه دخلت البيت ففوجئت باختفاء

زوجتي واولادي الخمسة , بحثت عنهم وسألت الجيران و اهل زوجتي فجننت وكلمت الشرطة ففتشوا ونشروا

في الجريدة خبر أختفاء عائلتي فمحاولات باتت بالفشل في بحثهم ووجدوا مخبرين رسالة من زوجتي تبين أنهم

مجموعة من الأرواح قتلوا أولادي وعليها بعض قطرات من دم ولكن كنا في زمن الناس لم يصدقوا هذه

الخرافة وأمروا صاحب العمارة بعدم تأجير الشقق.. فانتظرت سنيتين فعرفت ان لا أمل لهم في ظهورهم

فأقمت العزاء وفلم أتزوج حتى غصبوني أهلي على الزواج فتزوجت والان القصة هاذي عادت إلي ذكرياتي

المحزنة.. ومن واجبي أن أخبركم حتى لا يتكرر الأمر .

فقال احد المحققين: جزاك الله خير .. أنت فعلا أثبت بعض الأشياء التي كانت مجهولة ف المعرفة ولكنن ننتظر

عودة…

دخل الشرطي مسرعا على المحققين والعجوز: فقال المخبرين لا شك أنهم اختفوا جلسنا ننتظر 4 ساعات

فقال العجوز: انتبهوا .. يكون الاختفاء في النهار انتظروا حتى تغرب الشمس فأنا لما دخلت إلى بيتي

كان في الليل ولم أختفي..

فعرفوا المحققين أن في النهار يكون هناك المجزرة فالمحققين لم فتشوا المدرسة كانت في أوقات الليل

فاجتمعوا بالأهالي : وحكي لهم نتائج الاختفاء …

فكانت النتيجة: بأنهم ميتون غيابيا لان وجدوا أدلة ومن ضمن الأدلة أدلة حصلت قبل 30 سنة في نفس المكان

مع أهل العجوز وايضا المخبرين أختفوا لما ذهبوا المدرسة في الصباح فلم يكن في يدهم حيلة

إلا رحمة الله عليهم فاستقبلوا الخبر كالصاعقة لم يصدقوا الخبر بل جن جنونهم على أختفاء

بناتهم , فاشتكوا وطالبوا بإعادة تحقيق ولكن فشلوا في البحث عنهم فجاءت فتاة في العشرينات

تبكي : مو معقول انا جهزت فستان لأختي ريناد كيف تموت غيابيا بعد أسبوعين حفل زفافي كيف؟

فأعطاها الشرطي رسالة من اختها ريناد فقرأتها فبكت ..

حزنوا الناس على نتيجة التحقيق الموت غيابيا ..

فهدموا المدرسة بأمر من الوزارة ونقلها إلى مبني جديد سمي كل فصل على أسماء البنات

حزنا على مااصابهم وأما الأهالي فمنهم من أقاموا العزاء ومنهم من ارادوا الانتظار على أمل ان يظهروا بناتهم.

"قــصـص بـــــلاك هــــــورس"

بينمـا أنا عاكف على عملي رن جرس الهاتف بجواري،و عندما رفعت السماعة إذا بصـوت امرأة فيه رعب و خوف تخاطبني و الذعـر يملأ حديثها. قلت: هوني عليك يا أختاه و أخبريني بما حدث بهدوء حتى أتمكن من مساعدتك. هدأت قليلا ثم قالت:إحدى المعلمات في المدرسة تتحدث بكلام غريب و بطريقة غير عادية .سألتها: لماذا تفعل ذلك ؟ قالت: الذي اعرفه أنها جاءت ذات يوم بماء مقروء عليه القرآن و رشته في غرفة من غرف المعلمات و بعدها حدث ما حدث و أخبرتنا أن جميع المعلمات بالمدرسة بهن مس من الجان فسقطت كثيرات منهن على الأرض مغشي عليهن فور سماعهن لهذا الكلام. و أصبحت المدرسة تعيش في رعب منذ ذلك اليوم.فماذا نفعل؟عرفت منها اسم المعلمة و اسم زوجها و طلبته للحضور الي في المسجد وعندما جاء قال لي : أن زوجته كانت ترى أشياء غريبـة تحـدث في غرفـة المعلمـات بالمدرسة و ذات يوم كانت تقرا القرآن على احدى الطالبات في هذه الغرفة فشعرت أنها لا تستطيع القراءة و اذا قرأت يصيبها تعب شديد. و طلب مني الزوج أن أقوم بزيارة الى المدرسة فرفضت الا بعد الحصـول علـى تعميد من الجهة المسؤولة و هذا ما تم فعلا قمت بزيارة للمدرسة في غير وقت الدوام و بدأت رحلتي في العلاج بالطلب من الزوج أن يحضر أولا زوجته لأقـرأ عليهـا و جاءت الزوجة و أثناء القراءة وجدت أن بها مسا مـن الجان فتحدثت الي الجنـي الذي تلبسها فنطق قائلا:انه و بقية زملائه من الجان يسكنون هذه المدرسة و أن هذه المعلمة آذتهم عندما جاءت بالماء المقروء و رشته في الغرفة حيث أصابهم لدرجة أن بعضهم أحرق فما كان منه الا ان تلبسها.و قال الجني أن خمس و عشرين معلمة من معلمات المدرسة بهن جان. و عند ذلك طلبت من الزوج أن يجمع بقية المعلمات و يحضرهن الى المسجد حيث جعلت لهن يوما خاصا و بدأت أقرأ عليهن فوجدت أن ثمانية منهن متلبسات بالجان و الأخريات بهن لمس خارجي فقط.طلبت من الأخوات تكرار الزيارة و بفضل الله شفيـن جميعـا الا اثنتان أصبحتـا تراجعان عندي فـي القراءة الجماعية لمدة ستة اشهـر تقريبا بعدها شفيت واحـدة وبقيت الأخرى متلبسة بجنية كانت بذيئة الأخلاق .ثـم انقطعت الفتاة عـن العلاج لمدة طويلة و لـم اعد اعرف عنهـا أيـة أخبار. وبعد ثلاثة اشهر متتالية و اذ كنت جالسا رن جرس الهاتف اذ بـه يحمل صوت احدى الأخوات لا أعرفها فقالت: يا شيخ كانت عندك أحدى المعلمات تتلقى علاجا من الجان وهي الآن عندي في مدرستي بعدما نقلت من مدرستها. و الحقيقة أننـا فزعنا عندما كنا نسمع منها أصوات غريبة حتى قيل أنهـا مسكونة بالجان و أنها كانت تعالج عندك.قلت لها ما اسمها ؟ قالت فلانة اذا به اسم تلك المعلمة فقلت نعم ، و لكن خبرهـا انقطع عني قبل أن تكمل علاجها . قالت: و ماذا نفعل اننا في ذعر تام من أمر هذه المعلمة . أخذت أهون عليها و أبسط لها الأمر ثم طلبت منها أن تخبرها بالحضور الي فردت: أن احدى الأخوات عرضت عليها ذلك فعلا و قالت لها دعينا نأخذك الى الشيخ منير و لكنها رفضت بشدة و تصميم و كلما ذكرنا لها اسمك انتابها ذعر شديد و تتملكها حالـة الذعر هذه فأننا نخاف منها و نبتعد عنها.

و بقيت القصة بلا نهاية فلا المعلمة تقوى على مواصلـة العلاج و لا الجنيـة التـي متلبسة لها ترغب في مغادرتها. ان حالة هذه المعلمة هي من النوع الذي يتسلـط الجان فيـه علـى الانسان بسبب استخدام الانسان للجان في ايذاء الناس و ايقاع الضرر بهم و هكـذا تكـون العاقبة و الله نسأل أن يعصم قلوبنا من الزلل و أن يجعلنا من الراشدين.

اذا عجبكم مو تقرون وتطلعن تردون وتقيمون ماشي يا عسولات حقيقية المدارس smile.gifحقيقية المدارس smile.gif

اختكم روان السورية

في أمان الرحمان

اسماء الاشخاص الي في القصه ((اعرف بيدور راسكم شوي))

1 عمر

2علي

3 علياء

4 هنادي

الاطفال الي تبلغ اعمارهم 15 سنهـ في مدرسة خاصه ..

وكانت المدرسة مسكونه

الله يسلمكم

علياء .. حزنت وبكت في الحمام .. بسبب انها رسبت بالامتحان

ومن كثر ما بكت .. وبجت وصاااااحت .. وصاااارخت!!

عيونها صارت حمره .."

ومره وحده .. شافت .. ظل انسان .. سلم عليها ومشا لي خارج الحمام..

فدلكت اعينها .. لترا هاي صج ولا جذب..

والا مره وحده .. يطلع صج !!

فصرخت صرخهـ… والخوف يملء اعينها

فاتى .. اليها عمر مسرعاَ

عمر: ها علياء .. شنو فيج .. اشصاير كلميني .. !!

علياء : اه آه اوه .. ((وكانت تتنفس بطريقة غريبه))

عمر : شفيج قوليلي ..

علياء : آه ش ش ش ش شفت ظلللللل انــ ســ ااااااان .. ســ ل م،

وطلع من الحمام مباشره!!

عمر: ههه عادي .. يمكن انا .. يوم كنت ياي لج !!

((عمر قالي جي .. عشان ما تخاف وايد وتصيح!!

علياء: .. ترا انا رسبت بامتحان الكيمياء ..

عمر: هااا شنو .. رسبتي؟؟

وين التعب .. والشقى .. امس دارسين مع بعض .. وحافظين

كلمة كلمة .. !! اكا انا يبت 89 من 100 ..

انزين مو مهم جم انتي يبتي ؟

علياء : 38 من 100 ..

عمر: ليش اشصاير لج؟ شولة .. ما حليتي الامتحان عدل

علياء: كنت اوف .. يعني انا كنت مو حاسة .. يعني قصدي

اوووف مادري شلون افهمك

عمر: لا لا قولي اوكي ..!!

علياء : كنت حاسة ان شيء مو طبيعي صاير بلمدرسه !!

عمر: اوف ردينا !! .. امس في بيتنا .. تميتي تقولين لي..

ان باب الحمام ينفتح ويتسكر .. واهو لا يتحرك ولا شيء

واليوم تقولين ان .. شفتي ظل سلم عليج .. واختفى ؟؟ شهال كلام

علياء : اوف يعني ماتبي تصدقني .. خلاص انزين .. ساعه جم؟

عمر: ساعه 3 .. جريب وتصير 3 و 10 دقايق .. وبصيح!! الجرس

علياء: ابوي وامي مسافرين ..

عمر: ادري .. ادري .. ان اهم مسافرين ليش شفيج .. وادري

ان .. بتين بيتنا وبتمين معاي .. اشفيج نسيتي الكلاااام الي قاله

ابوج امس ؟؟

علياء : لا مانسيت .. بس

(( خجلت علياء .. بلا سبب ))

عمر : شفيج .. اشفيج ..

علياء : مافيني شيء !!

عمر : اوف ..

علياء : صراحهـ انا احبك ..

عمر: اوووف وقتها ؟؟ !!

علياء : صراحهـ )) انا احس .. بلراحهـ .. لما اكون معاك!!

عمر: يلا .. دقيقه وبدق الجرس .. خلنا نروح الصف.. دام احين ..

بريك لنا ((بريك : فصحه عشر دقايق .. حق الحمام .. وتبريز الشنطه

وغيرهااااا هههه حق الهدهـ .. ))

علياء : اه .. اوكي

بعد وصلوهم للصف ..

المعلمه: وين كنتوا .. عمر يه .. عيب تمشي مع بنيه .. استح ع ويهك

طلاب الصف : ههههههههههههههههه فقعووووهااااا ضحك !!

علياء: استاذه .. معليش انا اصلا .. كنت بلحمام واهو كان .. جنب

غرفة المدير .. معلمه عادي اهو مالهـ ذنب صديقني ..

معلمه: اوكي .. يلا تفضلوا على طاولاتكم ..

المعلمه: يلا برزوا شناطكم .. والله وياااكم..

علياء : يو 2 تيجر ..

عمر: لا ستيجر ..

علي: ههاي ههاي .. تعالو. دلــدقوووني.. سخافة هال ايام ..

علياء: ههههههه ..

الجرس تررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر رن ..

الكل يراكض .. حق الباص .. وسيارات اهلهم . خخ

علياء وعمر .. في بيت عمر ..

عمر: تبين شيء علياء ؟

علياء: .. اممم لا .. بس بقعد ع الايميل شوي ..

عمر: اوكي اوكي .. خذي راحتج ..

علياء بلابتوب عمر ..

كانت تدردش بالايميل مع .. صديقاتها ومره وحده ..

يااااات لها .. اضافه من قبل ايميل يشبه بدايته هذا killer3fox@

فقامت علياء .. كنسلت الاضافه ..

والا .. اهو منضاااف في المستقبلين .. في جهات اتصالها ..!!

قالت .. آه شلون صارت هذي بعد !!

قامت . تبي تسوي له بلوك ودليت ..

قام كتب لها ..

المجهول : لا تظنين ان لين سويتي .. بلوك او دليت او طلعتي من الايميل .. مابتسولفين معاي !!

علياء : ليش انت هكر ؟؟

المجهول : لا.. انا خبير

علياء : متعلم؟

المجهول: لا دارس

علياء: فاهم

المجهول: لا مفتهم

المجهول : تراااا الظل الي بلمدرسة .. كان انا ..

علياء: (( دقات قلبها تزيد .. )) من انت ؟؟ وليش تلاحقني ..

شسويت لك ؟؟

المجهول: وانا عارف شنو اسمج وكم عمرج ..

علياء: هااااا شلون ؟

المجهول: اسمج علياء.. و عمرج 15 .. وانتي من البحرين

علياء : والله احين .. بسويلي بلوك .. ودليت ..هاااا بسك ..

المجهول : ترا العصبيه ما تنفع خلينا نسولف ..

علياء: شتبي مني انت .. هي لا تزيدها ترا انت مو قدها

المجهول : انا قدها وقدود ..

علياء: لا وتراددني بعد ؟؟

المجهول : يلا جب يلااااااااااا

علياء: يا حقير يا تافه يا نذل شتبي مني؟

مره وحده .. طلع المجهول من الايميل ..

علياء : اوف .. هال هكر امللينا من مكان لي مكااااان

تمت علياء اتسولف مع روحها.. وتغني وتكلم صديقاتها

والا مره وحده ..

جات .. مكالمة فيديو .. من احد صديقاتها ..

وكنت صديقه مقربه .. قديمه .. وما تذكرتهاااا…

قفامت علياء قبلت .. وظهرت علياء بلكاميرا حقها ..

وصديقتها .. مربط وجها .. بلكرسي ..

المجهول : عرفتي منو انا ..

علياء : منو هاذي .. منو انت . اشتبي ..

المجهول : انا .. الي مربط صديقتج .. المقربه ..

علياء : من اهيا ..

المجهول : انا ماني قايل شيء .. بس اذا تبين تساعدينها

بعطيج العنوان والرقم وكل شيء .. وتعالي لي

علياء : اه لا انت شنو مفكرني مينونه.. !!

المجهول : اذا ضاعت هال فرصه ماكو غيرها .. تراااااا

طبعا.. علياء طيبه .. وتحب مساعدة الناس ..

فراحت في سبيل الله .. لمساعدة هال بنت

المجهول : قبل لا اعطيج .. قولي وعد ما تتصلي للشرطة ؟؟

علياء: وعد مني .. وابوس ايديك اني .. ما اتصل ولا اقول الخبر لحد

عمر: شفيج طولتي.. انتي قلتي بتسولفين شوي . وبتقومين

علياء: لا عمر ماكو شيء .. بس الا .. قصدي . امم .. لازم اطلع

قصدي ابي اطلع .. اغير جو .."

يعني .. بسوي رياضه ؟؟

عمر: تبيني معاج ؟

علياء: لالا .. خلني بروحي تكفى ..

عمر : اوكي براحتج روحي ..

فتحت علياء الباب .. وفي يدها ورقة العنوان .. وكل شيء

وتوجهت الى بيت هال .. شخص مشي برجليهاااا…

لما وصلت البيت ..

تررررن ترررن ..

انفتح الباب .. لوحده

علياء: اه اه .. منو الي فتح الباب ..

انا ادور على الشخص الي .. كان بايميلي اسمه مجهول ..

اي شكله جي ..

فسمعت صوت .. صراخ وبعدها ..

طلعت صديقتها .. مربطه .. بلعينين .. واليدين فقط تستطيع المشي

وقالت لها .. تفضلي حياج الله ..

علياء : امشي اهربي معي يلااااا ..

صديقتها: لا لا .. خلينا .. ندش

علياء: اخذت صديقتها .. وركضوا ..

خلف .. بيت المجهول .. خائفتان وحيدتان ..

ففكت علياء .. الحبل المربوط على صديقتها ..

فطلعت صديقتها هنادي .. الي بلمدرسة ..

هنادي تعرف تسوق .. لكن بدون رخصة سياقه

فركبوا معا .. الى سيارة ابو هنادي ..

متوجهين الى اقرب محطه ..

فلقوا محطه ..

دخلت علياء الى .. المحل ..

وهنادي .. وقفت في الخارج لتملء السيارة بوقود.. ((بترول))

علياء .. دخلت المحل وشرت .. ماي وجبسين .. ليز ..

وكافي فلاك .. خخخخخ

وراحت للكيــشر ..

والكيشر كان متجمد وخايف ..

فحركت علياء عينها .. الى تحت..

فرات شخص موجه المسدس الى الكيشر ..

فكانت علياء تريد ان تركض .. ولكن الشخص الذي بيده المسدس

قال لها .. لا تتحركي .. والا قتلتكي ..

فخااافت علياء ..

بعد ان ملئت .. هنادي السيارة بلبترووول ..

دخلت الى المحل .. لترى علياء لانها تاخرت ..

فدخلت المحل .. فرحانه بلهبل ..

تقول حق علياء

يلا علياء خلينا نروح للبيت ..

فقامت هنادي شافت .. شخص بايده مسدس .. على طول

اخذت البيبسي وصفقته في ويههــ… خخخخ

فاغمى عليه ..فقام الكيشر شكر هنادي .. وعلياء

على مساعدته ..

فخرجوا وهربوا معا ..

طبعاَ ماخلو الكيشر في المحطه .. اخذوه معاهمــ…"

يعني الحين بلسيارة .. علياء و هنادي و الكيشر

فذهبوا معا .. الى المنامه متوجهين لاقرب .. مجمع

فدخلوا السيتي سنتر .. وشروا ملابس وكل شيء

فسمعوا طرررن طرررن .. صوت حريق

فركضوا بسرعه .. ثلاثتهم الى .. باب الخروج السريع

يبون يفتحونه .. اله مقفووول ..

فركبوا اللفت بسرعه ..

حق ينزلون!!

ومره وحده انصكت الكهرباء .. فوقف اللفت معلق ..

فثلاثتهم كانو خايفين ..

وكان في طبعاَ الله يسلمكم في اللفت .. شيء تفتحونه من فوق

حق حالات الطوارى ..

وتركبون الدري ..

فركبوا .. ولي ما طلعوا ..

ودخلوا سيارتهم ..

وطبعاَ الكيشر .. وصلوه لي بيته ..

وراحو بيوتهم !!

اليوم الثاني .. في المدرسة .. !!

(( ادري ان القصة طويله بس بعد شسوي .. ))

راحت .. علياء و هنادي وعلي وعمر .. و علياء ..

الطابق الثالث .. المنطقه المحظوره في المدرسة .. لانها

قديمه ..

لكن الباب مفتوح .. يعني يقدر اي شخص يدخل ويطلع ..

ف علي .. فتح ال ipod ماله .. وقعد يسمع اغاني

وعلياء .. تمت تاكل جبس ..

وهنادي .. قاعدة على لبتوبها بانرنت o net ههههه

وعمر .. يدرس حق امتحان الانجلش ..

ومره وحده .. سمعوا الكل صوت ..

جعل علياء واصدقائها .. يتصروعون

انملئ .. المكان من الغبار ..

والكل يسمع .. اصوات صرخات .. تهز المكااااان ..

فعلياء .. بكت والكل بكى .. الا علي وعمر ..

فقام عمر .. بلركض نحو الباب .. الا الباب مقفول ..

فراحو للجامة .. الي في الطابق الا يشوفون المديرة ..

وقامو يبون .. يفتحون الجامه حق يقولون لها ..

بس مافي حل !!..

صارخو ..

ركضو ..

صاحوااا

بكوااا

بجواااا

فسمعوا صوت .. يقول لهم

.. ان اردتهم الخروج من هناااا..

عليكم ان تتذكروا .. انكم اخوان ..

والدم بلدم والروح بلروح .. والمحبه ..

علياء .. اجابت منو انت .. شتبي فينا .. اشسوينالك ..

قال لهم .. ان اهو

المجهول الي كلم علياء .. على ايميلها ..

وكل الي يبيه .. انه يخبر علياء .. بلقصة الي حدثت ..

لامها ..

فقال لها .. ان امك جنيه .. مثلي ..

ونحن سكنا البيت ..

ولقد قلت لامي .. بان تقع بحب .. ابوكي ..

علياء : انت كاذب حقير ..

هنادي : سبحان الله لا آله الا الله .. سبحوا للله ..اذكروا الله

عمر وعلي : ايي اوكي .. سبحان الله سبحان الله لا آله الا الله ..

علياء : والحل .. شتبي مني ؟

المجهول : انا اعتبر اخوكي ..

علياء : هاااا شنو ؟؟

المجهول : انا اخوكي واسمي .. رامنوغا ..

علياء: اسم غريب .. انت غريب ..

المجهول : وكل الي ابيه .. اني اشفط شوي من دمج ..

حق اصير انسان مثلج !!..

والناس تعرفني على حقيقتي ..

علياء : لا والله .. طرار وتشرط .. والدليل .. اشلون اعرف انك اخوي ؟

المجهول : .. بعطيج .. الورقه الي تدل ان امي تزوجت ابوج..

علياء: راوني..

المجهول : هاج تفضلي ..

علياء : او وين عقد مادري شهادة ولادتك.. يعني شيء يدل ..

ان انت مولود وانك اخوي ..

المجهول : هاج . ارتحتي صدقتي ؟

علياء : هيه قصدي ايه .. ايه ..

المجهول : اوكي .. الحين بفتح لكم الباب وبتدليني على بيت ..

امي .. وابوي ..

علياء : قصدك امي وابوي..

المجهول : ايه ..

وبعد ذللك..

فتح اخو .. علياء الباب ..

وخرجوا كلهم وعاشوا بساعدة ..

ولنقل .. لا للنهايات الحزينه ..

ونعم للنهايات .. الفرحه والسعيده ..

شكرا لكم على قرائتكم لي قصتي ..

الاولى الي كتبتها .. لكم انتو بس يا احلى ورود .."

.. وطبعاَ انا مو عارف اهيا رومانسيه . حب غرام ولا خوف

بس يات ع بالي وكتبتها ..

وادري انها طويله بعد شسوي ..

اوكي باي ؟؟

تحملوا بروحكم .. هوووه تعبت وايد وانا اكتبها ..

نبي ردود .. اوكي ؟؟ وايد مو شوي

كل حبي لكم !!

قصص رعب حقيقية في المدارس

1061